الحكم على المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بخلية استهداف الكنائس..اليوم

قضايا هامة
2 Min Read

تصدر اليوم الدائرة الثالثة إرهاب؛ الحكم على المتهمين في القضية المعروفة إعلاميا بخلية استهداف الكنائس.

يصدر الحكم برئاسة المستشار وجدي عبد المنعم، وبعضوية المستشارين وائل عمران وحسام الدين فتحي، وسكرتارية أحمد صبحي عباس.

 

البداية عندما أسندت جهات التحقيق المختصة للمتهمين عِدة تهم، منها الانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

 

وأحالت جهات التحقيق؛ المتهمين للمحاكمة الجنائية أمام الدائرة الثالثة إرهاب، وجاء في أمر الإحالة، أن المتهمين توليا قيادة وانضمام لجماعة تدعو إلى تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه، والاعتداء على مؤسسات الدولة، واستباحة دماء المواطنين المسيحيين واستحلال أموالهم وممتلكاتهم واستهداف المنشآت العامة، بغرض إسقاط الدولة والإخلال بالنظام العام، وتعرض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

كما توصلت التحريات إلى أن الجماعة؛ كلّفت عناصرها بتنفيذ عدة عمليات عدائية، بهدف ترويع المواطنين ورصد العديد من الأهداف المهمة والحيوية بالبلاد، والبدء في اتخاذ الإجراءات الفعلية لتنفيذ عمل عدائي يستهدف إحدى الكنائس بمحافظة الإسكندرية.

وتابع أمر إحالة المتهمين للجنايات، أن معلومات الأجهزة الأمنية، كشفت اتخاذ المتهمين بعض المناطق الصحراوية والنائية أماكن لتمركزهما واختبائهما بتكوين خلية عنقودية.

 

قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بـ بدر، بالسجن المشدد 3 سنوات لمتهم في إعادة محاكمته في قضية اقتحام مشيخة الأزهر والتي وقعت في نوفمبر من عام 2013.

ووجّهت جهات التحقيق للمتهمين، تهم استعراض القوة والتجمهر وقطع الطريق وتخريب وإتلاف ممتلكات عامة والتعدي على موظفين عموميين ومنعهم من أداء عملهم.

وأحالت النيابة العامة المتهمين للمحاكمة في القضية رقم 7792 لسنة 2013 جنايات الجمالية، وأسندت لهم ارتكاب جرائم التجمهر بالمخالفة للقانون، والانضمام إلى جماعة إرهابية بغرض تعطيل أحكام القانون والدستور، وقطع الطريق أمام المارة، وتعطيل وسائل النقل العامة، والقيام بأعمال بلطجة، والتعدي على موظفين عموميين ومنعهم من أداء عملهم، وإعاقة حركة المرور، وتخريب وإتلاف ممتلكات أميرية عمدًا

Share this Article