محرر الأقباط متحدون
تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تعارض تلقي تطعيم شلل الأطفال مع تلقي بعض اللقاحات الأخرى، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتعارض تلقي تطعيم شلل الأطفال مع تلقي بعض اللقاحات الأخرى، مُشددةً على أمان وفاعلية تطعيم شلل الأطفال، مع إمكانية تلقيه بشكل طبيعي مع أي لقاح آخر سواء في ذات وقت تلقيه أو قبله أو بعده، دون الحاجة لأي فترات زمنية فاصلة، دون وجود أي خطورة أو تعارض بينهما، حيث يؤدي كل منهما وظائفه الخاصة به، مُهيبةً بالمواطنين ضرورة استشارة مقدمي الرعاية الصحية للتحقق من أي معلومات دوائية قبل تناولها، مع استقاء المعلومات من مصادرها الموثوقة.

وفي سياق متصل، تم إطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال خلال الفترة من 11 إلى 14 ديسمبر 2022، بجميع محافظات الجمهورية، والتي تستهدف تطعيم الأطفال من عمر يوم إلى 5 سنوات بالمجان، للمصريين وغير المصريين على حد سواء، للحفاظ على مصر خالية من المرض، وتستهدف تلك الحملة تطعيم حوالي 16 مليون طفل، وسيتم التطعيم من خلال فرق ثابتة في مكاتب الصحة والوحدات الصحية والمراكز الطبية والميادين الكبرى ومحطات القطار ومترو الأنفاق والأتوبيس وأماكن التجمعات، وبجوار المساجد والكنائس والنوادي وفي الأسواق ومواقف السيارات والحدائق العامة، وكذلك بالمنازل للوصول إلى جميع الأطفال المستهدفين بالتطعيم بعموم محافظات الجمهورية.

ونناشد جميع وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية، للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام، وللإبلاغ عن أي شائعات أو معلومات مغلوطة يرجى الإرسال على أرقام الواتس آب التابعة للمركز الإعلامي لمجلس الوزراء (01155508688 -01155508851) على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو عبر البريد الإلكتروني (rumors@idsc.net.eg).