لاقتراحات اماكن الخروج

بدأت الحلقة 17 من مسلسل النهاية بمحاولة موظفة الواحة إقناع زين بالتعاون معها للعثور على قاتل سميح أرسلان «أحمد مجدي»، لكن زين لم يوافق، بالإضافة إلى نفيه معرفة مقتل أرسلان.

وذهبت قوات الأمن بقيادة مؤنس «أحمد وفيق» إلى مقر المحروقى لإيجاد الطفلة اليتيمة، وقام مؤنس بإقناعها بالتعاون مع الأمن للقضاء على الآلي زين وعصابة المحروقى، وفى حال نجاحها سيتم تعليمها في مدارس إنرجى كو لتصبح مهندسة بالشركة.

وأعلن المحروقى «محمد لطفى» عن خطته لاقتحام مصنع إنرجى كو، لكن الآلي زين لم يوافق عليها، وتحاول رضوى «ناهد السباعى»، زوجة زين، إلغاء اتفاقية تحصيل نسبة 20% من المحصول لقوات الأمن.

وقرر المهندس زين خداع موظفة الواحة وكل من معها حتى يتمكن من معرفة الحقيقة الكاملة للواحة، ومن ثم تواجده بها، بينما اكتشف المحروقى حقيقة صباح «سهر الصايغ» من صنعها لروبوت في شكل المهندس زين. وانتهت الحلقة بانتظار اثنين من قوات أمن الواحة للتحقيق مع زين في حادث مقتل أرسلان.

تدور أحداث مسلسل النهاية في القدس بعد تحريرها من قبل العرب، وبالتحديد عام 2121، حيث اختفت العملات المعدنية وأصبحت العملة الرئيسية تسمى بـ«EC»، وهو يشبه الحجرا الإلكتروني، بالاضافة إلى الحياة التكنولوجية الفائقة.

وتعود فكرة المسلسل إلى الفنان يوسف الشريف، وهو من إخراج ياسر سامى.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    9,400

  • تعافي

    2,075

  • وفيات

    525