سمحت وزارة الداخلية، للكنيسة الأسقفية الإنجليكانية اليوم الأربعاء، بزيارة السجناء المصريين والأجانب الذين ترعاهم الكنيسة وذلك بمناسبة الأعياد.
وقالت سناء جميل منسقة خدمة السجون بالكنيسة الأسقفية، في بيان صادر عن الكنيسة اليوم الأربعاء: تمكنت خدمة السجون من زيارة ٥٢ سجينًا أجنبيًا وسجين مصري واحد من ضمن الذين ترعاهم الكنيسة وفي سجن النساء زرنا ٤٦ سجينة مصرية و١٩ أجنبية. 
وأوضحت سناء: بدأت الزيارة بالسيدات ثم الرجال من جنسيات متعددة بينهم سودانيون ونيجريون وبلجيكيون وروس ومن سيشيل وكينيا وبريطانيا واريتريا.
وأضافت: قدم الكنن (رتبة كنسية) حمدي صدقى خدمة الصلاة للسجناء بمناسبة أعياد الميلاد المجيد وقابلنا السجناء في المكتبة وبدأنا اليوم بالتسبيح وقدم القس وعظة للسجناء أكد فيها على الأمل في الله وعدم اليأس، وقدمنا سر التناول للسجناء وتركنا لهم هدايا العيد وتسلمنا منهم خطابات نرسلها لأهلهم.
بدأت خدمة السجون منذ أكثر من عشرين سنة، وتقدم الخدمة للرجال والسيدات الأجانب نظرا لعدم وجود من يعولهم من الأهل والأصدقاء. تساعد الخدمة في تقديم الاحتياجات الجسدية من خلال تقديم مواد غذائية وملابس وتقديم الاحتياجات الروحية من خلال العظة الشهرية الذى يقدمها القسيس يشوع شهريا بالإضافة إلى احتفالات العيد الذى يقوم بها رئيس الأساقفة دكتور منير حنا وتقديم سر التناول لهم وتقديم الاحتياجات النفسية من خلال متابعتهم والاستماع لهم والتواجد معهم خلال الزيارة.