الذى يزرع للناس لكي يرضي الناس ( من عظات مؤتمر الذي يزرعه الإنسان إياه يحصد لـ أبونا داود لمعي )

– كل حاجة بتعملها هتحصدها
– مشكلتنا اننا بنخاف على منظرنا قدام الناس وبنخاف منهم.. فا مش بنعمل اللي ربنا عايزه
– سر ضياع أغلب المسيحيين.. لأن هما ماشيين على رضى الناس ومش مهتمين برأي ربنا
– فكرة ان التعليم ناخده من الإنجيل فقط دي بدعة.. لان الشيطان نفسه بيعرف يتكلم من الإنجيل كويس
– الناس مش هتحبك لو راضيتهم.. ومش هتكسب حاجة
– كل اللي مشيوا ورا الكرامة من الناس ورضى الناس.. خسروا السماء والأرض
– ولاد ربنا مش صغيرين ولا قليلين.. ولاد ربنا في ضهرهم ربنا.. فامش مفروض يهتموا برضى الناس ولا يخافوا من بشر
– لو عيشت بتفكر في رضى الناس وبتخاف من الناس.. حياتك هتبقى بلا قيمة وبلا معنى وهتنحرف عن الصح وهتعيش في قلق طول عمرك وهتظلم ناس

– يابخت الشخص اللي كل اللي شاغله رضا ربنا.. لانه بيعيش في سلام وبيكبر روحيا والناس تحبه اكتر وتمشي وراه
– أرجوك ماتخافش من الخسارة.. أخسر ناس، أخسر فلوس، أخسر مكان.. لكن اوعى تخسر ربنا

– أكبر معطلات للحياة الروحية.. هم صوت الناس ورأيهم وخوفهم ورضاهم

أبونا داود لمعي كاهن كنيسة مارمرقس
كليوباترا بمصر الجديدة
#Fr_Daoud_Lamei
#أبونا_داود_لمعي
#رضا_الناس
#رضا_ربنا

Fr. Daoud Lamei
اسمع وشوف وحمل عظات وتأملات وصلوات تانية على موقعنا :
http://www.anba-abraam.com/

تقدر تشترك في القناة الرسمية الوحيدة لأبونا داود لمعي من هنا :
https://www.youtube.com/frdaoudlamei?sub_confirmation=1

لو عندك سؤال بخصوص موضوع العظة او غيره ابعتلنا هنا :
http://m.me/FrDaoudLamei

===================== ====================

تابع كل قول ، صلاة ، ترنيمة ، تأمل ، عظة بتنزل على صفحتنا على فيس بوك

صفحة خاصة بـ ابونا داود لمعي باللغة الإنجليزية :

ساوند كلاود

تويتر

انستجرام
http://www.instagram.com/frdaoudlamei/

يوتيوب
http://www.youtube.com/frdaoudlamei

تقدر كمان تشترك في قناة قيثارة توون
( هي قناة مسيحية متخصصة في كارتون الأطفال.. تحت إشراف أبونا داود لمعي )
اشترك في قناة قيثارة توون من هنا :
https://www.youtube.com/ketharatoon?sub_confirmation=1

القناة الرسمية العربية على موقع تيليجرام :
http://t.me/FrDaoud_Lamei

القناة الرسمية باللغة الإنجليزية على موقع تيليجرام :
https://t.me/FrDaoudLameiEnglish

المصدر: القناة الرسمية لأبونا داود لمعي