القاهرة – (أ ش أ):

ركزت الصحف القاهرة، الثلاث “الأخبار- الأهرام- الجمهورية” على الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس عبدالفتاح السيسي، مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتى، للتأكيد على تضامن مصر حكومة وشعبا مع حكومة وشعب إيطاليا إزاء فيروس كورونا.

وأبرزت الصحف الثلاث، الاتصال الهاتفي الذي أجراه الرئيس عبد الفتاح السيسي برئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتى، حيث أعرب الرئيس السيسي مجددا عن خالص التعازي في ضحايا فيروس كورونا المستجد بإيطاليا.

وصرح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، أن الرئيس السيسي أكد تضامن مصر حكومة وشعبا مع حكومة وشعب إيطاليا الصديق إزاء انتشار الفيروس، والاستعداد الكامل لتقديم ما يمكن من دعم خلال هذه الظروف الصعبة، خاصة من خلال تبادل الخبرات والتنسيق بين جهات تقديم الرعاية الصحية بالبلدين.

من جهته، عبر رئيس الوزراء الإيطالي عن خالص تقدير للموقف المصري الداعم إيطاليا في هذه المحنة وهو ما يعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، مشيرا إلى عزم إيطاليا تعزيز التعاون المشترك بين السلطات المختصة في البلدين في إطار الجهود الدولية لمكافحة الفيروس.

وسلطت الصحف الضوء على تصريحات الرئيس السيسي احتفاء بيوم اليتيم، عبر تغريدة على الصفحة الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، قائلا “نحتفل اليوم جميعا مع أبنائنا وبناتنا بيوم اليتيم، الذي يعد يوم الرحمة والألفة والطمأنينة”.

وأضاف الرئيس السيسي، إن “أعظم الناس وأجودهم من صان اليتيم، وأدعو الجميع أن يشاركوا أطفالنا الاهتمام والرعاية، لأنهم أمل مصر ومستقبلها”.

كما أبرزت الصحف توجيه مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدها نوم، الشكر إلى الرئيس السيسي؛ لالتزامه بإجراءات وقف انتشار فيروس كورونا المستجد في مصر.

وقال أدها نوم- في تغريدة عبر حسابه الشخصي على (تويتر)- إن الرئيس السيسي حرص على تقديم الدعم اللازم للمواطنين المضارين، واصفا جهوده بأنها تحرك قيادي عظيم.

وأشارت إلى موافقة البنك الدولي على إتاحة 7.9 مليون دولار للحكومة المصرية؛ من أجل تمويل الإجراءات الطارئة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وقالت مارينا ويس المديرة الإقليمية للبنك: “نعكف حاليا على الإسراع في توفير الموارد اللازمة لدعم الإجراءات التي تتخذها مصر في إطار الاستجابة للأزمة الحالية وتنفيذ خطة وقائية لمواجهة الفيروس.

وركزت الصحف الثلاث، على توجيهات النائب العام لمختلف النيابات باتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين لقرارات حظر الانتقال واستغلال الظروف لغش الأدوات الطبية والسلع الضرورية لاحتكارها وبيعها بأزيد من الأسعار الرسمية، وكذا عدم الالتزام بغلق المحال في المواعيد المحددة.

ووفقا لتوجيهات النائب العام يتم فرض عقوبات رادعة لجرائم غش الأغذية والأدوية تتضمن الحبس من سنة إلى 5 سنوات وغرامة تصل إلى 30 ألف جنيه إضافة لما يجوز للمحكمة القضاء به من غلق المنشأة المخالفة لمدة سنة، وتقرر الحبس سنة و غرامة ما بين 100 ألف ومليوني جنيه لجرائم حبس المنتجات الاستراتيجية المعدة للبيع عند التداول بإخفائها أو عدم طرحها للبيع، كما شملت العقوبات الحبس من سنة إلى خمس سنوات لبيع السلع المسعرة جبريا بسعر يزيد على السعر المحدد أو الامتناع عن البيع.

وفي الشأن المحلي أيضا أبرزت الصحف تصريحات نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور رضا حجازي بأنه لم يتم إدخال أي تعديلات على مواعيد وأسلوب وطريقة امتحانات الثانوية العامة، مشيرا إلى أنه لا صحة نهائيا فى التفكير في إجراء الامتحانات إلكترونيا.

وأكد أن الامتحانات ستجرى في موعدها المحدد مسبقا ورقيا وداخل لجان مدرسية، مع اتخاذ كافة التدابير اللازمة؛ للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب والمعلمين المشاركين في أعمال الملاحظة والتصحيح ولجان الإدارة في مختلف أنحاء الجمهورية.

وسلطت الصحف الثلاث الضوء أيضا على تصريحات السفير الصيني في القاهره لياو لى تشاونج، بأن مصر قادرة على الانتصار على فيروس كورونا المستجد في أسرع وقت ممكن، مضيفا أن الحكومة المصرية اتخذت إجراءات علمية وفعالة لمواجهة فيروس كورونا.

وشدد تشاونج على أن بلاده تثق في القيادة الحكيمة والقوية للرئيس عبد الفتاح السيسي حول تعامل مصر مع فيروس كورونا، لافتا في الوقت ذاته إلى أن وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد هي أول مسؤول أجنبي يزور الصين أثناء حربها على فيروس كورونا.

وأشار الدبلوماسي الصيني إلى أن بلاده بصدد تقديم دفعة من المستلزمات الطبية لمصر كرد جميل على جهد الحكومة المصرية مع الصين في محاربة كورونا.

وفي الشأن الاقتصادي، ركزت الصحف على لقاء الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي مع المهندس يحيى زكي رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس؛ لبحث أوجه التعاون المشترك بين الجانبين.

وأشاد العصار بما تشهده المنطقة الاقتصادية من نجاحات متميزة في تنفيذ مشروعاتها، كما أشاد بمساعيها لجذب المزيد من الاستثمارات بما يعزز الاقتصاد القومي للدولة، وتم استعراض الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية المتاحة بشركات ووحدات الإنتاج الحربي وما يتوفر لديها من بنية تحتية، وكذا أهم المنتجات العسكرية والمدنية لوزارة الإنتاج الحربي.

يمكنك قراءة الخبر الأصلي من خلال هذا اللينك:مصراوي