الشاعر مينا مجدي يحكي عن آخر تطورات فيلم “شهداء الإيمان والوطن .. شهداء ليبيا”


قال الشاعر مينا مجدي مؤلف فيلم “شهداء الإيمان والوطن .. شهداء ليبيا”والذي يحكي عن رحلة الشهداء، من الخطف حتى عودة الجثامين، أنه تم الانتهاء من كافة التصاريح والتراخيص الرسمية الخاصة بالفيلم .

حيث نشر على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك منشور يقول فيه :”إِلهَ السَّمَاءِ يُعْطِينَا النَّجَاحَ، وَنَحْنُ عَبِيدُهُ نَقُومُ وَنَبْنِي ،من حوالي سنه تم الاعلان عن البدء في تحضير فيلم “شهداء الايمان والوطن .. شهداء ليبيا” ..اكبر فيلم درامي في تاريخ الافلام المسيحيه .. الفيلم اللي هيكشف كل التفاصيل الحقيقية قصة حياة واستشهاد أعظم شهداء الكنيسه المصريه في القرن الواحد والعشرين .. شهداء مصر في ليبيا .. ويكون وثيقة حية لكل الأجيال وعمل فني عالمي.
في خلال السنه دي تم الإنتهاء من كل التصاريح والتراخيص الرسمية الخاصة بالفيلم .. بس طبعآ علشان الفيلم يظهر للنور لازم كلنا نتعاون مع بعض علشان يتم توفير ميزانيه ماليه لانتاج الفيلم وتكريم الشهداء بشكل يليق بيهم وباللي قدموه للكنيسه والوطن .. وعلشان كده من دلوقتي تم فتح الباب لكل اللي حابب ياخد بركة العمل
– اللي حابب يكون راعي رسمي للفيلم .. اصحاب الشركات والمطاعم ورجال الأعمال
– المنتجين اللي عندهم استعداد يشاركوا في انتاج الفيلم
– احباب الشهداء اللي عايزين ياخدوا بركة العمل ويساهموا بتبرعات مالية
الفيلم ده فيلمنا كلنا ، فيلم كل مسيحي مصري .. فيلم هيحكي لكل الدنيا عن بطولات شهداء ليبيا اللي كلنا بنفتخر بيهم .. فيلم هيعرف كل العالم حقيقة ايمان الاقباط وصمودهم قدام الاضطهاد .. فيلم هيوجه رساله قويه لكل تنظيم داعش ولكل إرهابي في كل مكان .. وهيكون اعظم واقوي رد .. الفيلم ده علشان يظهر للنور لازم كلنا نشارك فيه .. وبمجرد جمع الميزانيه المطلوبه هيتم البدء في التصوير فورآ .. وممكن جدآ في عيد الشهدا اللي جاي في فبراير يكون الفيلم بيتعرض والدنيا كلها بتتفرج عليه
اللي حابب يساهم ويشارك في انتاج العمل يتواصل معايا وانا هكون وسيط بينه وبين المطرانيه وهيتم عقد لقاء بينه وبين الاب المطران ف اقرب وقت
انا واثق جدآ في ربنا وفيكم
وعارف انكم مش هتتأخروا
شهداء ليبيا يستحقوا اننا كلنا نشارك علشانهم “.

جدير بالذكر ان رحلة فيلم «شهداء الإيمان والوطن» بدأت بفكرة عرضت على قداسة البابا تواضروس الذي رحب بها، وطلب بعرضها على نيافة الأنبا بفنوتيوس بعد انتهاء كتابة السيناريو للكاتب والشاعر مينا مجدي الذي بدأ عمله بعد عودة أجساد الشهداء في ٢٠١٨، وقام بالذهاب لقرية الشهداء لجمع المعلومات عن شخصيات الشهداء وأسرهم من خلال معايشة حية مع الاستعانة بالمراجع التي توثق رحلة الشهداء، حتى تحول السيناريو لخطة تجسد الواقع ما بين الدراما لتجسد حياتهم وما بين وقائع ومشاهد حقيقية وضعت كما هي دون تغيير.

التعليقات





المصدر: جريدة وطني

التعليقات متوقفه

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More