الصين تكسر حصن الولايات المتحدة المنيع في براءات الاختراع للمرة الأولى منذ 42 عامًا

في الوقت الذي تخطت أمريكا، الصين في أعداد الإصابات بفيروس كورونا منذ أيام، ازاحت بكين واشنطن، في مجال آخر بعيدًا عن الوباء، وهو تسجيل البراءات الدولية في العالم. 

ووفقًا لوكالة “رويترز” البريطانية، أعلنت الوكالة التابعة للأمم المتحدة المعنية بتسجيل براءات الاختراع، اليوم الثلاثاء، أن الصين هي أكبر مصدر لطلبات تسجيل البراءات الدولية في العالم في 2019، لتزيح بذلك الولايات المتحدة عن هذا العرش الذي ظلت متربعة عليه منذ تأسيس المنظمة قبل أكثر من 40 عامًا. 

ووصل إلى المنظمة 58 ألفا و990 طلبا من الصين العام الماضي، مقارنة بـ57 ألفا و840 من الولايات المتحدة. 

وأكدت الوكالة المعنية بتسجيل براءات الاختراع، أن العدد الوارد من الصين زاد لمئتي مثل في 20 عامًا فقط. 

وكانت الولايات المتحدة تتقدم بأعلى عدد طلبات في العالم لبراءات الاختراع في كل عام منذ توقيع معاهدة التعاون الخاصة ببراءات الاختراع في 1978.

ويأتي أكثر من نصف الطلبات حاليا من آسيا وتحتل اليابان المركز الثالث تليها ألمانيا ثم كوريا الجنوبية.

وتعد ملكية براءات الاختراع مؤشرا مهما على قوة الدولة الاقتصادية ومدى خبرتها في القطاع الصناعي.

وتُظهر بيانات المنظمة أن عملاق الاتصالات الصيني هواوي كان الشركة المسجلة لأكبر عدد من براءات الاختراع للعام الثالث على التوالي.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد