أخبار الاقباطأخبار الكنيسةأخبار مصر

الطلاب والمعلمون في انتظار هذه الهدية من وزير التعليم

الطلاب والمعلمون في انتظار هدية «الفلانتين» من وزير التعليم

يستعد الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، إلمام أوراقه بشأن تحديد مصير إجراء امتحانات الفصل الدراسي الأول من عدمه وتحديد مصير استئناف الدراسة وبدء الفصل الدراسي الثاني ،ليصدرها بشكل رسمي للطلاب والمعلمين وأولياء الأمور الأحد القادم 14 فبراير والمتزامن مع مناسبة عيد الحب ” الفلانتين ” ، حيث وصف جميع الطلاب وأولياء الأمور تلك القرارات بهدية الفلانتين من وزير التعليم للطلاب .
من جانبها كشفت مصادر داخل وزارة التربية والتعليم، لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن د.طارق شوقي وزير التربية والتعليم، لم يطلع أحد من قيادات وزارة التعليم، عن عما سيتخذه من قرارات رسمية حول الامتحانات وعودة الدراسة، وأن جميع قيادات الوزارة لم يعلموا أي شيء عن خطة عودة الدراسة وبدء الفصل الدراسي الثاني او إجراء امتحانات الفصل الدراسي الأول من عدمه ،وان جميعهم في انتظار قرارات الوزير الأحد القادم .

وأوضحت ذات المصادر ، ان الوزير لا زال في إطار الدراسة لمصير الامتحانات وعودة الدراسة بعد انتهاء إجازة نصف العام 20 فبراير ، ولكن الاتجاه الأقرب حاليا هو عودة الدراسة بالمدارس عقب 20 فبراير ، واجراء الامتحانات بحسب الآلية التي سيحددها الوزير ،مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية المتبعة بين الطلاب والمعلمين ، خاصة بعد أن اصدر رئيس الوزراء توجيهاته لوزيري التربية والتعليم ،والتعليم العالي ، خلال اجتماع مجلس الوزراء الأخير ، بضرورة الاهتمام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية في جميع المدارس والجامعات قبل استئناف العملية التعليمية.وأشارت ذات المصادر، أن وزير التعليم سيعرض خطته الكاملة المتعلقة بالسيناريوهات المقترحة لعودة الدراسة وبدء الفصل الدراسي الثاني علي لجنة إدارة أزمة كورونا للحصول علي موافقتها طبقا للوضع الصحي الراهن في ظل استمرار جائحة كورونا قبل الإعلان الرسمي لقرارات التعليم المقرر إعلانها الأحد القادم .
فيما أثيرت حالة من الجدل أوساط المعلمين بعدما أصدرت إدارة النزهة قرارا بإلغاء إجازات المعلمين بالإدارة والعودة للمدارس للاستعداد للفصل الدراسي الثاني.
وأكد، على أن قرار رئيس الوزراء والقرار الوزاري يتيح له كمدير إدارة تعليمية إلغاء الإجازات في حال احتياج العمل للقوة العاملة ،لافتا إلى أن هناك الكثير من الأعمال المطلوب انجازها ولكن قلة العمالة بسبب الإجازات نتيجة تداعيات فيرس كورونا تسببت في عدم انجازها حتى الآن .

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي
مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى
الأوساط
الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.



المصدر: موقع الحق والضلال

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى