ضج الشارع العراقي ليل الخميس بمقطع مصور أظهر نائبة في البرلمان العراقي تتوجه بالشتائم والسباب لأحد رجال الأمن بعد أن منعها من الدخول إلى محافظة كركوك تطبيقاً للإجراءات الأمنية والصحية التي أعلنتها خلية الأزمة لمواجهة فيروس كورونا في البلاد.

وفي التفاصيل، توجهت النائبة الكردية الماس فاضل بالشتائم لأحد منتسبي القوات الأمنية أثناء تأديته لواجبه وتطبيقه قرار حظر التجول، ومنع التنقل بين المحافظات.

— الساحة (@Elsahalraq) https://twitter.com/Elsahalraq/status/1245751197111398400?ref_src=twsrc%5Etfw

وبدت النائبة العراقية وهي تصرخ وتشتم عنصر الأمن، في حين ظل الأخير معتصماً بالصمت والقانون.

وانتشر الفيديو بشكل واسع على مواقع التواصل، وأبدى العديد من العراقيين سخطهم من النائبة التي يفترض أن تكون في الصفوف الأمامية لتطبيق واحترام القانون.

في المقابل، قال المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول إنه “تم تسجيل دعوى قضائية بحق النائبة التي اعتدت على أحد مقاتلينا في نقطة تفتيش بمحافظة كركوك”

كما توجه بالشكر لعنصر الأمن، قائلاً: “نشكر هذا المقاتل البطل على التزامه العالي بالقانون وتعامله بحكمة وعقلانية مع التجاوز الذي وقع عليه، نؤمن بان القضاء العراقي سينصفه.”

وكانت السلطات العراقية، أعلنت الأسبوع الماضي تمديد حظر التجول في عموم محافظات البلاد حتى الحادي عشر من نيسان/إبريل المقبل، بعد تواصل ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا في البلاد.

إلى ذلك ذكرت الحكومة العراقية في بيان أنها مددت حظر السفر داخل البلاد ومن وإلى مطاراته حتى الحادي عشر من نيسان/إبريل المقبل.

كما وجه رئيس أركان الجيش، عثمان الغانمي، بغلق المناطق التي تظهر فيها إصابات بكورونا بالكامل، وفق ما أفادت وكالة الأنباء العراقية على تليغرام.

يذكر أن العراق سجل الخميس ٤٤ إصابة جديدة بالفيروس المستجد ليرتفع عدد الإصابات الكلي في عموم المحافظات إلى ٧٧٢ حالة.

كما تم تسجيل حالتي وفاة ليرتفع عدد الوفيات الكلي إلى ٥٤ حالة، بينما تماثلت ٢٠ حالة إلى الشفاء التام ليبلغ مجموع حالات الشفاء ٢٠٢ حالة بحسب وزارة الصحة.