وجه القس داود لمعي، راعي كنيسة القديس مار مرقس الرسول للأقباط الأرثوذكس بكليوباترا مصر الجديدة، رسالة قوية إلى الكهنة بشأن تداول تعاليم خاطئة عن تفشي وباء فيروس كورونا المٌستجد، قائلًا: إن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية لها تعليم مٌستقيم تسلمته من الآباء الرسل.

وقال عبر مقطع صوتي بثه، اليوم الجمعة، على موقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك”، إن الكهنة تناقلوا بعض الأفكار غريبة عن الإيمان ، بطيبة زائدة أو بعدم حكمة، مؤكدًا أن كنيستنا كنيسة قبطية أرثوذكسية تؤمن تمامًا بعدل وخوف ودينونة وقصاص الله.

وأضاف: كيف نتناقل هذه الأفكار ونقول عنها بأن ما يحدث الأن من انتشار الأوبئة ليس تأديبًا من الله، هذا غير صحيح، مشيرًا الي أن التداول بهذه الافكار الخاطئة كأننا نروج للأنبياء الكذبة، لافتًا إلى أن النبي أرميا قد صرخ إلى شعب بني اسرائيل بأن الله غضب عليهم، وفي النهاية لم يستمع الشعب له، فإن كانوا استمعوا له لكانوا قدموا توبة.

وفي سياق مُنفصل، كان المجمع المقدس برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، قرر التبرع لصندوق تحيا مصر بمبلغ 3 مليون جنيه، وتسخير جميع مشاغل الكنائس والأديرة لصناعة الزي الطبي والكمامات ومحاولة توفير الكحول.

وقررت اللجنة الدائمة بالمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الخميس، استمرار اغلاق الكنائس ووقف صلوات أسبوع الآلام وقداس عيد القيامة.

وقالت الكنيسة في بيانها، إنه في ظل انتشار وباء فيروس كورونا في مصر ودول العالم قررت تأجيل طقس إعداد زيت الميرون الذي كان من المقرر إقامته الأسبوع المقبل.

ونوه البيان، بأن الكنيسة مستمره في الخضوع ورفع الصلوات والتضرعات أمام الله، داعين الجميع لرفع الصلاة حتى يرفع الله الوباء عن العالم.

واضاف بيان المجمع المقدس، أنه تقرر وقف طقوس صلوات الأكاليل لحين إستقرار الأوضاع، مع استمرار الكهنة في متابعتهم للعمل الرعوي للأسر، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

كما قرر المجمع تقديم تبرعات مالية باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بمبلغ وقدرة 3 مليون جنية لصندوق تحيا مصر، للمساهمة في شراء أجهزة التنفس الصناعي.

وشدد البيان على ضرورة مشاركة كل كنيسة في توفير المطهرات وأدوات التعقيم للأماكن المحتاجة، مناشدًاجميع المواطنين اتباع التعليمات الوقاية والسلامة مع الالتزام بالبقاء في المنزل للوقاية من فيروس كورونا.

هذا الحبر منقول من: الأقباط اليوم