الكنيسة الأسقفية في مصر تستكمل أنشطة معا من أجل تنمية مصر”” – وطنى


استكملت الكنيسة الأسقفية في مصر، فعاليات مشروع «معًا من أجل تنمية مصر»، والذي تنظمه بمنطقة الرأس السوداء بمحافظة الإسكندرية، بمبادرة لتعليم الخياطة للفتيات، ضمن أنشطة المشروع المتنوعة.

ونظمت الكنيسة الأسقفية ورشة ضمن مجموعة من الورش المختلفة بمنطقة الرأس السوداء، والتي تتضمن تعليم حرفة الكوافير وصيانة الغسالات وصيانة الموبايل وحرفة الشيف حلواني والتصوير الفوتغرافي، إذ تم عمل تقييمات واختبارات للشباب المشترك.

جدير بالذكر, أن المشروع يعمل في ثلاث مجتمعات داخل محافظة الإسكندرية، وهم: الرأس السوداء والمنشية وستانلي، كما تشمل المبادرات مجموعة من المحاضرات عن اكتشاف المواهب والطاقات الإبداعية لدى الشباب.

يقام المشروع تحت رعاية إقليم الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية فى مصر وشمال إفريقيا والقرن الإفريقي ومؤسسة مصر الخير.

من المقرر أن يشمل المشروع مجموعة من المبادرات والفعاليات في محافظات القاهرة، والإسكندرية، والمنيا ومدينتي السادات ومنوف بمحافظة المنوفية.

أهداف مشروع الكنيسة الأسقفية في الإسكندرية

يهدف المشروع إلى إقامة علاقات وصداقات بين الشباب، بالإضافة إلى تنمية قدراتهم ورفع الوعي الثقافي والحضاري لديهم، بالإضافة إلى اشتراك المتدربين معًا في تنفيذ مبادرات عملية تعود بالنفع على مجتمعاتهم المحلية، بهدف الوصول إلى درجة من التكامل وجودة العمل عن طريق التواصل مع الهيئات الحكومية، ومنظمات المجتمع المدني التي تعمل في ذات الاتجاه الذى ترتبط به مبادرتهم.

التعليقات





المصدر: جريدة وطني

التعليقات متوقفه

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More