أخبار الكنيسة

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بالإسكندرية تعتذر عن استقبال المهنئين بالأعياد

[ad_1]

أعلنت بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية اليوم الثلاثاء، عن تقدمها بخالص الشكر والتقدير، إلى المهنئين بعيد القيامة المجيد، لافتين إلى أنه نظراً للظروف الصحية الحالية التي تمر بها البلاد تعتذر هذا العام عن استقبال المهنئين بالأعياد: نكتفي بإستقبال التهنئة على البريد الإلكتروني مصلين أن يرفع الله الوباء عن العالم ويشفي كل مريض.

فيما حرص كهنة الكنائس بمشاركة البيان الرسمي، الذي وجه من خلاله البابا تواضروس الثاني، رسالة إلى كهنة كنائس الإسكندرية، طالبهم بالالتزام بمراجعة أسماء المصلين المسجلة أسماؤهم في كشوف الحاجزين للصلاة كلا في كنيسته والاعتذار بشكل قاطع لمن يعلمون بإصابته أو إصابة أحد أفراد أسرته بفيروس كورونا حاليا أو مؤخرا، عن عدم استقبالهم للصلاة في الكنيسة، واستبعاد أسمائهم من الكشوف.

كما أكد قداسة البابا تواضروس الثاني في رسالته، على أن الأمانة تقتضي على الجميع «كهنة وشمامسة وشعب» أن يمتنع عن الذهاب إلى الكنيسة في حالة مجرد الشك في احتمال إصابته أو مخالطته لمصاب سواء من أفراد أسرته أو من آخرين.

وتابع أمانتنا في هذا الأمر له بركة خاصة من الله، بينما السلوك بعدم أمانة والتواجد في تجمعات في الكنيسة أو في أي مكان، يعد خطيئة أمام الله، لأنه سيسبب أذى لمن حوله.

وأكدت كنائس قطاع المنتزه بالإسكندرية على العمل بنظام حجز صلوات أسبوع الآلام وفترة الأعياد، وتوفير 4 «بصخات» يوميًا في أغلب الكنائس، مع وجود قداسين أو ثلاثة في يوم خميس العهد، فضلًا عن إقامة 4 قداسات ليلة العيد لأول مرة في تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

كما قررت بعض كنائس شرق الإسكندرية ترتيب وتنظيم أماكن إضافية للصلاة خلال الأسبوع المقدس، لإتاحة الفرصة للفرد الواحد لنيل بركة الصلاة في أكثر من مناسبة، ومن ثم سيكون متاحًا لكل فرد فرصة أداء 3 صلوات مسائية بالحجز، إضافة إلى حضور 3 مناسبات بالحجز أيضًا، علاوة على أداء صلوات البصخة الصباحية أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء دون حجز

.

التعليقات



[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى