أعلن الأنبا باخوم المتحدث الرسمى باسم الكنيسة الكاثوليكية فى مصر قرارات السنودس الكاثوليكى وهو الهيئة العليا للكنيسة حيث قرر تعليق صلوات أسبوع الآلام وعيد القيامة المجيد وقصرها على كهنة الكنيسة والشمامسة على أن تبث أونلاين لكافة المؤمنين فى المنازل.

وكشف بيان الكنيسة عن تبرعها لصندوق تحيا مصر بمبلغ 2 مليون جنيه لدعم وزارة الصحة فى مواجهة وباء كورونا معلنة تشجيع أبناءها للتبرع لتخطى هذه المحنة الصعبة.

وأضاف البيان : تأجيل طقس إعداد زيت الميرون المقدس، الذى كان من المقرر إعداده خلال الأسبوع المقبل، وهو حدث كنسى له أهميته الكنسية والتاريخية والرعوية وهو الذى يقوم به البطريرك مع جميع الآباء مطارنة وأساقفة المجمع المقدس والتأكيد على أن تقتصر الجنازات على أسرة المنتقل فقط

وشدد البيان على صلوات الأكاليل، لحين استقرار الأوضاع واستمرار الآباء الكهنة فى متابعة العمل الرعوى للأسر ولا سيما الحالات الخاصة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي

كان المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا تواضروس الثانى قد قرر أمس استمرار تعليق جميع الصلوات بالكنائس، بما فيها صلوات أسبوع الآلام المقدس، والتى تعتبر من أهم المناسبات الكنسية فى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وذلك لحين استقرار الأوضاع وانتهاء الأسباب الصحية التى دعت لذلك وتأجيل طقس إعداد زيت الميرون المقدس، الذى كان من المقرر إعداده خلال الأسبوع المقبل، وهو حدث كنسى له أهميته الكنسية والتاريخية والرعوية وهو الذى يقوم به قداسة البابا مع جميع الآباء مطارنة وأساقفة المجمع المقدس والتأكيد على أن تقتصر الجنازات على أسرة المنتقل فقط ووقف صلوات الأكاليل، لحين استقرار الأوضاع واستمرار الآباء الكهنة فى متابعة العمل الرعوى للأسر ولا سيما الحالات الخاصة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وتقديم تبرع مالى باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، قدره 3 ملايين جنيه لصندوق تحيا مصر وذلك للمساهمة فى شراء أجهزة التنفس الصناعى وتوجيه مشاغل الخياطة بالإيبارشيات للمساهمة فى إعداد الملابس الطبية ومستلزماتها، التى تحتاجها الطواقم الصحية فى عملها الوطني، الذى نقدره كثيرًا.

هذا الحبر منقول من: الأقباط اليوم