اجتمع اليوم اللواء محمود خليل مدير امن المنيا ، برجال الدين المسيحى والاسلامى بقرية البرشا مركز ملوى بالمنيا ، وضم الاجتماع كبار عائلات القرية ، واعضاء مجلسى النواب والشيوخ عن ملوى ، وقادة الرأى ، لبحث ما وقع مساء امس من عنف بالقرية . وجاء الاجتماع الذى اقيم بالمدرسة الاعدادية بمجمع المدارس بالقرية ليكون رسالة أمنية من اللواء محمود خليل للتحذير بشأن اى خروج على القانون ، او محاولة التجمهر مرة اخرى مؤكدا ان اى مخطىء سوف يحاسب ولا أحد فوق القانون ، ولن يتم التهاون مع اى توتر يحدث من جديد حسب ما اكد احد الحضور بالجلسة. وطالب مدير الامن الحضور القيام بمسئوليتهم الاجتماعية وتحذير الشباب من اى محاولة لاثارة الفوضى ، مشيرا انه لن يسمح باى فوضى اخرى وتناولت الجلسة كلمات لبعض رجال الدين الاسلامى والمسيحى وكبار العائلات حول تأكيد فكرة احترام الاديان والتأكيد على التعايش المشترك بين ابناء القرية التى لم تشهد أى احداث سابقة ، واهمية توعية اهالى القرية بالمحبة والاخاء ونبذ العنف والتأكيد على السلام المجتمعى للقرية . وكانت قوات الامن القت القبض على عدد من الجانبين ، وانتشرت قوات الشرطة فى انحاء القرية وحذرت من اى توتر غدا الجمعة ، واكدت على تطبيق القانون .