توسيع نطاق المبادرة فى 5 محافظات جديدة و تكثيف تواجد سياراتها فى الأحياء الشعبية و المناطق الأكثر احتياجا

محرر الأقباط متحدون
فى إطار جهود الدولة المصرية لمواجهة ارتفاع أسعار السلع الغذائية ، نتيجة استغلال بعض التجار للأزمة العالمية الناتجة عن الحرب الروسية الأوكرانية

أعلن اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية أن مبادرة “سند الخير” التى أطلقتها الوزارة لتوفير السلع الغذائية بأسعار مخفضة ، حققت مبيعات تقدر ب 148مليون جنيه حتى الأسبوع الرابع و الثلاثين منذ إطلاقها ، موضحا أن هذه المبادرة تدعم محدودى و متوسطى الدخل ، وتوفر السلع الغذائية لهم بأقل من مثيلاتها في الأسواق ، و تهدف للوصول لأكبر شريحة من المواطنين في القرى الأكثر احتياجاً .

ووجه اللواء هشام آمنة بتوسيع نطاق  المبادرة فى 5 محافظات جديدة هى الفيوم و السويس و البحيرة و جنوب سيناء و سوهاج خلال الأسابيع القادمة لتغطية أكبر قدر من الأحياء الشعبية و القرى الأكثر احتياجاً ، خاصة فى المواسم التى يزيد فيها الاقبال من المواطنين ، مثل أعياد الأخوة الأقباط خلال الفترة المقبلة ، حيث يتم  توفير كل أنواع اللحوم و الدواجن بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق.

و أوضح اللواء هشام آمنه أن المبادرة التى أطلقتها الوزارة في شهر مارس الماضى تأتى تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بضرورة تكاتف كل جهود الدولة لدعم المواطنين فى المناطق الشعبية و الأكثر احتياجا و توفير احتياجاتهم الغذائية بأسعار مخفضة وجودة عالية ، خاصة فى ظل ارتفاع الأسعار نتيجة الأزمات العالمية ، موجها بتركيز تواجد سيارات المبادرة  فى الأحياء الشعبية و المناطق الأكثر احتياجا لتوفير احتياجات المواطنين بأسعار مخفضة وجودة عالية .

وأشار  اللواء هشام آمنة الى أن المبادرة عملت بالأسبوع ال 34 على تغطية 12 محافظة بمختلف قراها و أحيائها ، من خلال 69 سيارة ، تحمل كافة أنواع السلع الغذائية بتخفيضات تصل إلى 25%  ، حيث انطلقت 10 سيارات بمناطق و أحياء كل من  محافظات  القاهرة والجيزة وبنى سويف والدقهلية ، كما انطلقت 6 سيارات بمحافظة كفر الشيخ ، و أيضا طافت 5 سيارات في محافظتى أسيوط والاسماعيلية ، و 4 سيارات في كل من محافظة قنا والمنيا ، و 3 سيارات في محافظة أسوان و عدد سيارة واحدة في كل من محافظتى الأقصر والغربية لافتا إلى أن حركة البيع بالمحافظات ال 12 ، حققت في الأسبوع الرابع و الثلاثين من المبادرة حجم مبيعات تجاوز 3 ملايين جنية موزعة على السلع الغذائية المختلفة ، و اللحوم الحمراء والدواجن والأسماك هى الأكثر إقبالا من المواطنين .

وأكد الوزير أن نجاح “سند الخير” في تلبية احتياجات المواطنين الغذائية بأسعار مناسبة في ظل زيادة الأسعار والأزمة الاقتصادية العالمية هو العامل الأساسى في إستمرار المبادرة حتى نهاية العام الحالى ، لتحقيق الهدف المنشود منها ، وهو تخفيف العبء عن كاهل المواطن المصرى ، و تحقيق استراتيجية مصر 2030 ، و التى تستهدف تحقيق حياة كريمة لجميع المواطنين ، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ، خاصة الهدف رقم 17 من أهداف التنمية المستدامة ، وهو عقد الشراكة لتحقيق الأهداف ، ويأتي ذلك من خلال مشاركة منظمات المجتمع المدنى والشراكات الخاصة العاملة في تجارة الجملة و نصف الجملة فى مبادرة “سند الخير” ، لتتكامل مع جهود الدولة لتوفير السلع الأساسية للمواطنين بأسعار أقل من مثيلاتها بالأسواق.

وأضاف الوزير أن مبادرة ” سند الخير ” شهدت إقبالا كبيراً وترحيباً من المواطنين بالمناطق التي انطلقت فيها ، خاصة من حيث تنوع المنتجات المعروضة والأسعار والجودة موضحا أن المبادرة عملت منذ انطلاقها فى نهاية شهر مارس الماضى على مدار أربعة و ثلاثين أسبوعاً ، و توقفت خلال أسبوع واحد فقط لأجازة عيد الفطر المبارك.