أخبار مصر

المجالس الإكليريكية للأحوال الشخصية للأقباط تبدأ مهام عملها بتشكيلها الجديد

كتبت ماريان عزيز

تبدأ المجالس الإكليريكية للأحوال الشخصية للأقباط، مهام عملها بتشكيلها الجديد، اليوم الخميس، وذلك عقب قرار البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بإعادة تشكيلها الجديد في أبريل الماضي.

التشكيل الجديد لمدة ثلاث سنوات

 

ووفقًا لقرار البابا تواضروس الثاني، فإن المجلس الإكليريكي يستمر لمدة ثلاث سنوات تنتهي في 2024، ويتكون المجلس الإكليريكي الجديد من الأنبا غبريال أسقف بني سويف، لقطاع الصعيد، والأنبا كاراس الأسقف العام لإيبارشية المحلة الكبرى، للإسكندرية وبحري، والأنبا أنجيلوس الأسقف العام لكنائس قطاع شبرا الشمالية، القاهرة وأفريقيا.

 

افتتاح مقر المجالس الإكليريكية قبيل عملها

وخلال الفترة الماضية حرص عدد من الأساقفة على افتتاح مقر المجالس الإكليريكية الجديدة ومتابعة العمل قبيل البدء فيها بتشكيلها الجديد، ففي الإسكندرية افتتح المقر الجديد للمجلس الإكليريكي الإقليمي الفرعي للإسكندرية والوجه البحري، وذلك بمبنى البطريركية بالإسكندرية، بعد تجهيزه بإمكانات حديثة.

شارك في الافتتاح الأنبا بافلي الأسقف العام لكنائس قطاع المنتزه، والأنبا إيلاريون الأسقف العام لكنائس قطاع غرب والقمص أبرآم إميل وكيل البطريركية بالإسكندرية.

وألقى الأسقفان ووكيل البطريركية والقس كاراس إبراهيم سكرتير المجلس كلمات مركزة، تحدثوا خلالها عن أهمية هذه الخدمة ودورها في خدمة المجتمع الكنسي على اعتبار أن المجلس الإكليريكي جزءًا من منظومة خدمة الأسرة بالكنيسة.

أما في الصعيد فتابع الأنبا غبريال أسقف بني سويف، ورئيس المجلس الإكليريكي الإقليمي للوجه القبلي “الصعيد”، الحالة التنفيذية لمقر المركز الإكليريكي لإيبارشيات جنوب الصعيد في مدينة أسيوط.

واستقبل نيافته ورافقه في التفقد الأنبا يؤانس أسقف أسيوط الذي يستضيف مقر المجلس لجنوب الصعيد، بينما يوجد المقر المخصص لإيبارشيات شمال الصعيد في مدينة بني سويف.

واجتمع الأسقفان بعدد من الآباء الكهنة أعضاء المجلس من إيبارشيتي بني سويف وأسيوط، واستعرض نيافة الأنبا غبريال خلال الاجتماع نظام وآليات العمل بالمجلس فيما يتعلق بملفات الأحوال الشخصية وكيفية التعامل مع المشكلات الخاصة بها، مؤكدًا على أهمية سرعة حل الملفات العالقة لتخفيف العبء عن أبناء الكنيسة.

الأنبا مرقس يكشف كواليس عمل المجلس الإكليريكي
أما الأنبا مرقس مطران شبرا الخيمة، ورئيس المجلس الإكليريكي الإقليمي الدائرة الثانية الإسكندرية وبحري السابق؛ فأعلن أنه تم تسليم المجلس الإكليريكي للأحوال الشخصية للأقباط للدائرة الثانية لصاحب النيافة الأنبا كاراس الأسقف العام للمحلة الكبرى، وأعضاءه الجدد؛ وذلك استعدادًا للانعقاد في دورته الجديدة والتي تبدأ اليوم.

وقال الأنبا مرقس مطران شبرا الخيمة، في بيان له: إنه خلال عمل المجلس الإكليريكي في دورته السابقة تم فحص والانتهاء من١٤٠٠ملف داخل المجلس الإكليريكي خلال ٣ سنوات.

جدير بالذكر أنه أصدر قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية؛ قرارا لإعادة بتشكيل مجلس الإكليريكي عقب انتهاء مدته.

تعرف على التشكيل الجديد للدوائر الإقليمية
وجاء تكوين التشكيل الجديد للدوائر الإقليمية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في القاهرة والإسكندرية، وإفريقيا ومقرها مركز مارمرقس بمدينة نصر بالقاهرة، من الأنبا أنجيلوس الأسقف العام لكنائس شبرا الشمالية، والقمص أثناسيوس يوسف، والقمص إسحق يعقوب، والقمص يوسف إسحق، والقمص يوحنا جون، والقمص داود إدوارد، والدكتورة مارسيل عبدالله، والأستاذ ألبير أنسي.

وعقد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، في أبريل الماضي اجتماعًا للمجالس الإقليمية الثلاثة فى مصر للأحوال الشخصية وهى القاهرة وإفريقيا، برئاسة الأنبا ماركوس، مطران دمياط ؛ وقطاع الإسكندرية وبحرى برئاسة الأنبا مرقس، مطران شبرا الخيمة، والصعيد برئاسة الأنبا اسطفانوس، أسقف ببا والفشن، إضافة إلى أعضاء المجلس الإكليريكي من الآباء الكهنة والمحامون والسيدات الطبيبات.

كما شارك فى الاجتماع انذاك 3 من الأساقفة الذين سيتولون مسئولية هذه المجالس فى الدورة الثالثة التى تبدأ فى يوليو ٢٠٢١ وتستمر لمدة 3 سنوات، وهم الأنبا غبريال أسقف بنى سويف لقطاع الصعيد والأنبا كاراس، الأسقف العام بالمحلة لقطاع الإسكندرية وبحرى ونيافة الأنبا أنجيلوس الأسقف العام لكنائس شبرا الشمالية لقطاع القاهرة وإفريقيا.

واستعرض الحاضرون أعمال هذه المجالس واهم التحديات والمشكلات وقدموا الخبرات العملية، حيث درسوا خلال السنوات الماضية نحو 5 آلاف ملف فى الأحوال الشخصية.

ويجتمع المجلس الإكليريكي للأحوال الشخصية مرة في العام على الأقل، ويختص بدراسة وتقييم أعمال المجالس على مستوى الأقاليم والإبارشيات، ودراسة الحالات الخاصة بالأحوال الشخصية التى يحيلها البابا إلى هذا المجلس، وتعمل هذه المجالس على تطبيق لائحة 2016 التى أصدرها المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية بشأن الأحوال الشخصية، والذي تتتوسع في أسباب الطلاق والزواج الثاني بما لا يخالف تشريعات الكتاب المقدس.

 

المصدر: الأقباط نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى