أخبار مصر

المحكمة الإدارية تفصل 9 عاملين بالتعليم

المحكمة الإدارية تفصل 9 عاملين بالتعليم

محتويات الموضوع

المحكمة الإدارية تفصل 9 عاملين بالتعليم قامت المحكمة الإدارية العليا بالدائرة الرابعة بقضاء موضوع، وذلك برئاسة نائب رئيس مجلس الدولة رئيس المحكمة المستشار عادل بريك، وعضوية المستشارين نواب رئيس مجلس الدولة الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي، وصلاح هلال، ومحسن منصور، ونبيل عطا الله.

المحكمة الإدارية تفصل 9 عاملين بالتعليم

حيث قاموا بفصل 9 عاملين بإدارة الشرابية التعليمية بالتربية والتعليم، لأنهم قاموا بتعاطي مواد مخدرة متمثلة في مادة الترامادول ومادة الحشيش وذلك خلال سبتمبر 2017، وتم إكتشاف ذلك خلال إجراء تحليل للكشف عن تعاطي المخدرات وذلك بتقرير معامل التحاليل الطبية المختصة.

ما هي أحكام المحكمة الإدارية في قضايا التعاطي

وقد أفادت المحكمة أنها قررت في العديد من أحكام قضايا تعاطي الحشيش والترامادول، حيث أنها وهي تنسق القضاء التأديبي لمصر لفت النظر إلى أن المخدرات عبارة عن داء قديم أصاب المجتمع الإنساني، ولا زالت موجودة بل زادت فأثرت علي فئات ضعيفة الإرادة رفضت الواقع الذي تعيش به وعاشت في أوهام وأحلام صنعتها بنفسها لنفسها.

فبذلك خرجت عن رسالتها التى أمر بها الخالق وخلقنا من أجلها وهي إعمار الأرض وإثراء الحياة بالخير والرشاد وإثراء الحياة.

ما هو دور المجتمع في محاربة الإدمان

ولذلك كان لازماً وواجبًا على المجتمع بل كل المجتمع بمنظماته غير الحكومية والحكومية أن تبادر في علاج ظاهرة الإدمان وإنهاء جذوره، ويجب على الجهاز الإداري للدولة أن يتخذ كل الإجراءات التي بدورها تطهر المجتمع من هذا الداء.

وذلك سيحدث بالإبتعاد عن أي مصدر لهذا الطريق والإبتعاد عن أصحاب السوء أو عن من يسير في طريق الإدمان أو من يسهل له الوقوع في هذا الطريق لأنه لن يلوم إلا نفسه في نهاية الأمر وبعد فوات الأوان.

ما هو دور مجلس النواب في قضية التعاطي

قالت المحكمة أنها تهيب مجلس من هذا الموضوع مجلس النواب وذلك بما أقر به الدستور من السلطة التشريعية إلى إصدار قوانين تلزم الجهاز الإداري للدولة بمصالحه العامة والوحدات المحلية والهيئات العامة وشركات قطاع الأعمال العام بضرورة عمل تحاليل وكشف دوري للمخدرات لجميع العاملين دون إستثناء ووضع العقوبات الرادعة لذلك الأمر.

وبهذا نستطيع أن نسيطر ونقضي على ظاهرة الإدمان لضمان مستقبل أفضل.

 

 

 

المصدر: الأقباط نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى