كتب – محرر الاقباط متحدون 
قال  المستشار أحمد عبده ماهر المحامى والباحث فى الشؤون القانونية والدينية :”لن نترك قضية الطفل شنودة في يد جمعية الأورمان حتى وإن تم إجبارنا اللجوء للقضاء الدولي.
 
مضيفا عبر حسابه الرسمي على فيسبوك :” لن نتوقف .
 
وشغلت قضية الطفل شنودة  الراي العام في مصر وفي الخارج ، واغضبت الملايين، حيث تم ابعاده عن الزوجان المسيحيان اللذان قاما بتربيته بعدما عثر عليه رضيعا داخل كنيسة، وايداعه في ملجأ واعتباره مسلم بالفطرة.