قال الدكتور حسام عبدالغفار الأمين العام للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، إن مجموعة من العاملين في القطاع الصحي من الأطباء والتمريض بالمعهد القومي للأورام أصيبوا بفيروس كورونا المستجد أثناء تأدية واجبهم في خدمة المرضى، وتلك ضريبة يدفعها العاملون في القطاع الصحي.

وأضاف حسام عبدالغفار في مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، في برنامج “صالة التحرير”، المذاع على قناة “صدى البلد”، أنه تم تعليق العمل في العيادات الخارجية اليوم فقط لاستكمال إجراءات التعقيم والتطهير.

وأشار إلى أن هناك 60 مريضًا داخل المعهد يتلقون الخدمة الطبية ونتائج تحليلهم كلها سلبية، والطواقم الطبية تقوم على تقديم الرعاية الطبية لهم على أكمل وجه، والمعهد القومي للأورام لن يتوقف عن العمل”.

وأوضح أن كل العاملين في المعهد يتم إجراء تحاليل فيروس كورونا لهم وفق إرشادات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة.

وتابع حسام عبدالغفار: “نعيد تقييم الموقف للتعرف على سبب حدوث إصابات بين الأطقم الطبية وتم عزل المصابين بفيروس كورونا وحالتهم الصحية جيدة ولا تظهر أعراض على معظمهم”.

هذا الحبر منقول من: الأقباط اليوم