أخبار الكنيسة

المطران منير حنا ينصب القس ديفيد عزيز عميدا لكاتدرائية القديس مرقس الأسقفية بالإسكندرية

نّصَب الدكتور منير حنا أنيس، رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية، القس ديفيد عزيز، ليصبح عميداً لكاتدرائية القديس مرقس الأسقفية الأنجليكانية وكنائس منطقة الإسكندرية، بمشاركة المطران سامى فوزى شحاتة، نائب مطران إبراشية مصر ومطران شمال إفريقيا
وقال المطران منير فى كلمته: “اليوم أنصب أحد أبنائى ليتسلم هذه المسئولية الكبيرة، وهى أن يرعى رعية المسيح فى هذه المدينه العظيمة، مدينة الإسكندرية التى ارتوى ترابها بدماء الشهداء فى عصر الرومان والذين ضحوا بحياتهم من أجل المسيح”.

واستكمل حنا: إنى أدعوكم أن تتذكروا دائماً أن كنائس هذه المدينة تأسست على دماء قديسين وشهداء، وهذا سيساعدكم أن تدركوا عظم المسئولية الملقاة على عاتقكم.

وتابع المطران: انظروا إلى رحلة إيمان إبراهيم التي تميزت بالصبر والطاعة والمثابرة والتغرب عن العالم الحاضر ثم الثقة الكاملة في قوة الله ومشيئته لتدركوا قدرته وعظمته.

حضر الصلوات عدد من أعضاء مجلس النواب والقيادات التنفيذية بالإسكندرية وممثلين عن كنائس الأقباط الأرثوذكس والروم الأرثوذكس وكنيسة نهضة القداسة والكنيسة الكاثوليكية وكنيسة المسيح وبيت العائلة المصرية و مندوب من الأزهر الشريف.

وتعد رتبة العميد هى رتبة كنسية يكون فيها القس مسئولًا عن الكاتدرائية والكنائس فى المنطقة المحيطة بها.

ومن الجدير بالذكر أن كاتدرائية القديس مرقس بالإسكندرية قد أقيمت على أرض معطاه من محمد على باشا والى مصر سنة 1839م، وهى أول كنيسة أسقفية أنجليكانية في جمهورية مصر العربية

التعليقات




المصدر: جريدة وطني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى