المطران نقولا عضواللجنة التَّنفيذيَّة لمجلس كنائس الشرق الأوسط … هناك دعوة للتجاوب مع حملات التلقيح ضدّ فيروس كورونا


عقدت اللَّجنة التنفيذيَّة في مجلس كنائس الشرق الأوسط، إجتماعًا عن بعد عبر تطبيق زوم، تماشيًا مع التدابير الوقائية من خطر فيروس كورونا وضمّ جميع الأعضاء من مصر وفلسطين والأردن وسورية والعراق والكويت وإيران وقبرص ولبنان.

وقال نيافة المطران نقولا أنطونيو المتحدث باسم كنيسة الروم الأرثوذكس و مطران طنطا وتوابعها وعضو اللجنة التنفيذية لوطني أنه حضر الإجتماع أصحاب الغبطة البطريرك يوحنا العاشر رئيس العائلة الأرثوذكسيّة الذي ترأس الجلسة الإفتتاحيّة، قداسة البطريرك مار اغناطيوس أفرام الثاني رئيس العائلة الأرثوذكسيّة الشرقيّة، قُدس القسّ الدكتور حبيب بدر رئيس العائلة الإنجيليّة الذي ترأس الجلسة الثانيّة، كما ترّأس سيادة المطران بولس صيّاح الجلسة الختاميّة ممّثلاً غبطة البطريرك الكاردينال مار لويس رافائيل ساكو رئيس العائلة الكاثوليكيّة الذي تغيّب لانشغاله بتحضيرات زيارة قداسة البابا فرنسيس الى العراق. كما حضر أعضاء اللجنة التنفيذيّة وفريق عمل الأمانة العامّة وعدد من مدعوي الأمين العام د. ميشال أ. عبس.

بعد اكتمال النصاب القانوني وافق أعضاء اللّجنة على جدول أعمال الإجتماع ومحضر إجتماع الجلسة السابقة التي انعقدت في بكركي – لبنان في 18 أيلول/سبتمبر 2020.

إنطلقت أعمال الإجتماع بعرض الأمين العام د. عبس لمشاريع المجلس الحاليّة وانجازات دوائره. كما طرح الإطار المستقبليّ لخطّة عمله بعد بلورتها بناء على المناقشات التي جرت مع الهيئات الداعمة وملاحظاتها. من ثم عرضت المديرة الماليّة للمجلس التَّقرير المالي السنويّ للعام 2020.

في الإجتماع أيضًا أقرّت اللّجنة بالإجماع تعييّن قدس الأب نقولا بسترس أمينًا عامًا مشاركًا للمجلس عن العائلة الكاثوليكيّة. والأب بسترس هو رئيس معهد القديس بولس للفلسفة واللّاهوت في حريصا- لبنان.
وفي الختام أوصى الحاضرون بضرورة تعزيز دور كنائس الشرق الأوسط في التوعية على مواجهة خطر فيروس كورونا (كوفيد – 19) والإسهام في حملات تشجيع الناس على أخذ اللقاح ضد الفيروس وتحصينهم من العدوى القاتلة الى حين الوصول الى مرحلة مناعة القطيع.

التعليقات





المصدر: جريدة وطني

التعليقات متوقفه

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More