أخبار مصر

الملء الثاني لسد النهضة بدون اتفاق هو إعلان للحرب

محتويات الموضوع

الملء الثاني لسد النهضة بدون اتفاق هو إعلان للحرب. حيث قام محمد شمس الدين الصحفي السوداني بالنشر عن أن مصر والسودان قامتا بالاتفاق على أهمية وجود وساطة رباعية دولية وذلك لتقوم بحل مشكلة سد النهضة الإثيوبي.

ولقد أضاف أيضًا بأن إثيوبيا لا توافق على وجود الوساطة الدولية لكي تستطيع الاستمرار في سياستها الاستفزازية.

الملء الثاني لسد النهضة بدون اتفاق هو إعلان للحرب

ما أضافه شمس الدين في المكالمة الهاتفية في برنامج على مسئوليتي

ولقد قام الصحفي السوداني محمد شمس الدين بعمل مكالمة هاتفية في برنامج على مسئوليتي الذي يتم إذاعته على قناة صدى البلد والذي يقوم بتقديمه الإعلامي أحمد موسى، ولقد قام شمس الدين أثناء المكالمة الهاتفية بالتوضيح بأن الكثير من الخبراء يروا سد النهضة نوعًا من أنواع الأسلحة فإنه مثل القنبلة الموقوتة.

فإذا قامت إثيوبيا بفتح السد فسوف تحدث كارثة، كما حدث في العام الماضي وتسبب ما حدث في تشريد عشرات الآلاف من المواطنين السودانيين، فلقد قامت السوادان بالغرق بسبب فتح سد النهضة الإثيوبي.

الملء الثاني لسد النهضة بدون اتفاق هو إعلان للحرب

ما هي الكارثة التي ستحدث إذا تم فتح سد النهضة الإثيوبي للمرة الثانية؟

حيث قام الصحفي السوداني محمد شمس الدين بالإشارة إلى أن سد النهضة الإثيوبي هو عبارة عن كارثة، فإنه بمثابة تهديد حقيقي لدولة السودان سواء بالنسبة للاقتصاد السوداني أو لمجال الزراعة.

ولقد تابع الصحفي السوداني محمد شمس الدين بمتابعة حديثه عن ملء سد النهضة الإثيوبي للمرة الثانية وذلك دون أن تقوم دولة إثيوبيا بالاتفاق فإن حدوث ذلك يعتبر إعلان للحرب.

حيث أن إدارة آبي أحمد تقوم بالسعي لكي تستغل السد لأغراض سياسية في داخل دولة إثيوبيا، خصوصًا بأنه يوجد عدم استقرار في الشئون الداخلية لدولة إثيوبيا، بالإضافة إلى أن الشعب الإثيوبي أصبح رافضًا لرئيس وزراء إثيوبيا.

الملء الثاني لسد النهضة بدون اتفاق هو إعلان للحرب

موقف دولة السودان من استيلاء إثيوبيا على الأراضي السودانية

ولقد قام محمد شمس الدين الصحفي السوداني بالكشف عن أن دولة السودان تقوم باستقبال أكثر من 89 آلاف لاجئ إثيوبي، وكذلك قام بالتوضيح أنه لا توجد نية للتراجع عن استرجاع الأراضي السودانية التي قامت دولة إثيوبيا بالاستيلاء عليها.

الانتهاكات التي فعلتها دولة إثيوبيا لدولة السودان

بالإضافة إلى أن المليشيات الإثيوبية قامت بنهب وسرقة الخيرات الموجودة على حدود الأراضي السودانية، بالإضافة إلى أن القوات الإثيوبية قامت بارتكاب المجازر الجماعية.

وكذلك قام محمد شمس الدين بالإيضاح بأن الحكومة الإثيوبية تقوم برعاية القوات التي ترتكب تلك المجازر الجماعية في تيجراي.

 

المصدر: الأقباط نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى