في جنازة مهيبة شيعت محافظة المنيا، مساء أمس الاثنين، جنازة عريس شاب تحول يوم زفافه ليوم فراقه، في وداع هز مركز أبوقرقاص بمحافظة المنيا بعد رحيل الشاب قبل زفافه بساعة واحدة فقط.

كيرلس شحاتة عدلي 26 سنة، الشاب الرياضي الحاصل على بكالوريوس تربية راضية، والذي يعمل منقذ سباحة بشرم الشيخ، أمس الاثنين، لمتابعة الترتيبات النهائية ليوم زفافه المقرر في الخامسة مساء نفس اليوم، وذلك بعد ان قضى اهله واصدقاؤه ليلة مبهجة مساء الأحد يحتفلون بـ كيرلس وعروسه إيريني بليلة حنتهما .

christian dogma

وبمنتهى الفرحة والانطلاق قضى كيرلس، الولد الوحيد لأبويه، حيث له ثلاث شقيقات بنات، يومه منتظرا فرحته بلقاء عروسه الجميلة ايريني، وبعدما ارتدى بدلة الفرح وهم بالخروج من المنزل وسط الزغاريد، أحس بإغماء مفاجئ، وسقط مغشيًا عليه عند أرجل والدته المكلومة.

أسرع الأهل والأصدقاء بالعريس لمستشفى الفكرية المركزي، لإنقاذه ولكنه كان فارق الحياة ولقي فرحة أكبر في السماء ليلقي ربه بسكتة قلبية .

christian dogma

وأكد عدد من أهالي القرية، أن كيرلس أن شابا طيبًا ومحبوبًا من الجميع والكل كان يبادر لمساعدته في فرحه ليرد له جزءا من مبادراته وواجباته مع الجميع.


وفي مسقط رأسه بقرية بني سعيد التابعة لمركز أبوقرقاص بالمنيا، تحول الفرح لمأتم من أصعب ما شاهد وعاصر الأهالي، وداخل كنيسة الشهيد مار جرجس بالقرية، الكنيسة التي كان من المفترض أن يكون فيها صلوات إكليل زفافه، تعالت صرخات الألم، ودخل الصندوق الأبيض الذي زين بزينة زفافه.

وتلى راعي الكنيسة والشمامسة جزء من صلوات الجمعة الحزينة وهي أكثر الصلوات حزنا في طقوس الكنيسة القبطية الارثوذكسية ، وتكريمًا للراحل عريس السماء طاف الشمامسة والأهالي بالنعش في كافة أرجاء الكنيسة يزفون العريس للسماء .

christian dogma