أخبار مصر

النصب على المواطنين والاستيلاء على أموالهم

النصب على المواطنين والاستيلاء على أموالهم

محتويات الموضوع

النصب على المواطنين والاستيلاء على أموالهم أصبح مهنة يمتهنها الكثير من الأفراد في الوقت الحالي، وذلك للحصول على مكاسب رائعة بدون البحث عن أحقية حصولهم على هذه المكاسب أم لا، ولكن كل ما يقومون به هو النصب.

مالك شركة منتجات غذائية يقوم بسرقة أموال المواطنين، والنصب عليهم في أنه يقنعهم بقيامه بالحصول على هذه الأموال بغرض توظيفها.

النصب على المواطنين والاستيلاء على أموالهم

محكمة الجنح

قامت محكمة الجنح بالبحث في أمر النصب الذي قام به مالك شركة منتجات الغذاء، وأمرت بتجديد حبسه مرة أخرى؛ لأنه قد قام بالاستيلاء على أموال المواطنين زعمًا منه أن يقوم بتشغيل هذه الأموال، وسوف يحصل المواطنون على أرباح شهرية، ولكن في الحقيقة لا يتم الحصول على أي أرباح شهرية بل نجده يقوم بهذه العملية بغرض النصب والحصول على الأموال.

ضحايا المتهم بعمليات النصب على المواطنين

ضحايا المتهم بعمليات النصب توضح أن المتهم قد قام بإقناع ضحاياه بالعمل على إعطائه أموالهم؛ للقيام بالحصول على أرباح منها.

التحريات الأمنية

أوضحت هذه التحريات أن الفرد الذي قام بعملية النصب حصل على مبالغ مالية كبيرة إثر قيامه بهذه العملية، وقد أوضحت التحريات أن الأفراد الذين قاموا بالإبلاغ عن هذا المتهم هم أربع ضحايا، وهناك الكثير من الضحايا لم  يقوموا بالإبلاغ عن المتهم، ولا يعرفوا كيفية استرداد حقوقهم منه.

قيام المتهم بالنصب على المواطنين  عن طريق شركة

قيام المتهم بالنصب على كافة المواطنين من خلال إنشائه شركة ما، وأوضح أنه قد حصل على مبالغ مالية هائلة يصل إجمالي هذه المبالغ إلى 4.500.000 وهي أربعة ملايين وخمسمائة ألف جنيه مصري، وقد أقنعهم هذا المتهم النصاب بأنه يقوم بالحصول على أموالهم من أجل تحقيق أرباح شهرية متعددة، ولكنه قد قام بالتوقف عن سداد الأرباح التي أقنعهم بها، وتوقف عن سداد أصل هذه المبالغ المالية الكبيرة، وتهرب من دفعها.

يجب معاقبة النصاب؛ لقيامه بعمليات النصب المختلفة، واعتماده على النصب في الحصول على أموال لا يستحقها، ورفضه القيام بإعادة الحق لأصحابه؛ لذا فإن الأجهزة الأمنية تشدد قيامها في استجواب هذا الفرد.

المصدر: الأقباط نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى