رغم حالة القلق والخوف التي يعيشها الجميع بسبب انتشار وباء كورونا المستجد، لكن ذلك لم يغير شيء في نفوس اعتادت الخيانة، إذ وقعت جريمتين قتل لسيدتين دخلن في علاقات غير شرعية ربما اختلفت طرق الخيانة لكن النتيجة كانت واحدة إذ اكتشف أزواجهن خيانتهن وقتلوهن.
“هن” يرصد حكاية قتل سيدتين على يد زوجيهما بسبب الخيانة الزوجية.
شفتها في حضن عشيقها جزار يقتل زوجته
قبل أيام قليلة شهدت منطقة العمرانية جريمة قتل سيدة على زوجها، الجزار، بعدما دخل منزله على فجأة، ليكتشف خيانة زوجته مع عشيقها، وهو بائع خضروات، فلم يتملك الجزار أعصابه ليسدد لهما الطعنات.
إذ بدأ بزوجته وسدد لها طعنتين في الرقبة والصدر، وحينما حاول عشيقها الهرب تمكن من الإمساك به وطعنه 15 طعنة في أنحاء متفرقة من جسده، ليجلس بجوار الجثتين حتى قبضت عليه الأجهزة الأمنية.
“شفت مراتي في حضن عشيقها مقدرتش أمسك نفسي قتلتهم وفضلت مستني الشرطة وكنت ماسك السكين وكلها دم انتقمت لشرفي” هكذا اعترف جزار العمرانية سبب ارتكابه للجريمة، ليتم حبسه على ذمة التحقيقات الجارية.
شفتلها شات إباحي زوج يقتل زوجته في سوهاج
نهاية هذه الجريمة تتشابه مع سابقتها، لكن التفاصيل جاءت مختلفة، فبعد زواج دام 5 أعوام، عثر الزوج بهاتف زوجته رسائل تحتوي على أحاديث ومضامين جنسية مع آخرين، ليتفاجئ بعلاقات الزوجة المتعددة.
اعتداءات بالضرب ومن ثم نصب لها المشنقة وعلق بها جثتها هكذا دبر الزوج قتل زوجته، ليخبر الشرطة بعد ذلك بانتحارها، وهو ما لم يتم إثباته، وبمناظرة الجثة تبين أن الضحية تبين أنها مصابة بكدمات وسحجات فى مختلف أنحاء جسدها نتيجة التعدى عليها بالضرب.
ومع مناقشة الزوج اعترف بتفاصيل جريمته، إذ كان يشك في سلوك زوجته وكانت تخونه عبر التليفون، ورسائل واتس اب، التي تضمنت مواد جنسية.

هذا الخبر منقول من : هن