آلاف المسيحيين الأمريكيين تجمعوا حول المستشفيات لتقديم الدعم الروحي والمعنوي للكادر الطبّي في هذه المرحلة الصعبة في مكافحة وباء كورونا، في وقت يجاهد فيه أطباء كثيرون حول العالم مع الممرضين لإنقاذ أكبر عدد ممكن من المرضى والمصابين.

وبحسب ما نقلت لينغا، فإن العشرات ركنوا سياراتهم خارج مركز فينيسا الطبي في كيسيمّي فلوريدا، وأطلقوا الزمامير، تعبيرا عن حبهم وتعاطفهم مع الطاقم الطبي هناك، فيما شارك العشرات من اصحاب الشاحنات في تحيّة الكادر الطبي في مركز راسيل الطبي في مدينة ألكسندر في ولاية الاباما، حيث رفعوا الصلوات لله لإنقاذ المرضى وحماية الأطباء. الاسبوع الماضي، توفي قس إنجيلي في فرجينيا بعد صراعه مع كورونا بعد جولة تبشيرية حيث لم يأخذ بعين الاعتبار التحذيرات حول الوباء وخطورته. في كارولاينا الشمالية، تجمهر رعاة الكنائس وعدد كبير من المواطنين شابكين الايدي رافعينها نحو السماء للصلاة لأجل شفاء مرضى كورونا.

في كارترسفيل بولاية جورجيا، تجمع المئات في سياراتهم حول مركز كارترسفيل الطبي الخميس الماضي للصلاة من أجل الممرضات والأطباء حيث قاموا بضبط أجهزة الراديو الخاصة بهم على 91.7 FM، وهي محطة مسيحية محلية تقوم بتشغيل ترانيم العبادة.

وعلت الترانيم المسيحية في أنحاء عديدة من الولايات المتحدة الأمريكية، في بلد انتشر فيه الوباء بشكل كبير، وتعمل السلطات بشكل حثيث على الحد من انتشار الوباء، في حين انقطعت مواد من المحال التجارية سيما المحارم الورقية والمعقمات وغيرها.

هذا الحبر منقول من: الأقباط اليوم