أخبار الكنيسة

اليوبيل الذهبي لنياحة القديس البابا كيرلس السادس – وطنى

تحتفل الكنيسة القبطية في ٩ مارس من كل عام، بتذكار نياحة البابا كيرلس السادس، وما يميز هذا العام مرور ٥٠ سنة على نياحته.

تم الاعتراف بقدسية البابا كيرلس السادس عام ٢٠١٣ م بقرار من المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة البابا تواضروس الثاني، وذلك بعد مرور ٤٣ عاماً على وفاته، وفي عام ١٩٦٨ م طلب البابا كيرلس السادس بطريرك الأقباط الأرثوذكس من بابا روما إعادة جسد القديس الشهيد مارمرقس إلى موطنه الأصلي في مصر وكان ذلك بمناسبة الاحتفال بمرور تسعة عشر قرنًا على استشهاد القديس، وكذلك بمناسبة تأسيس الكاتدرائية المرقسية الكبرى بأرض الأنبا رويس بالعباسية بالقاهرة لتكون مقرًا للجسد المقدس.

عاد الوفد الذي أوفده البابا كيرلس السادس لإعادة الجثمان إلى مصر، ومعه أعضاء البعثة التي أوفدها بابا روما يحملون الرفات المقدس.

وكانت في هذه الأثناء أجراس الكنائس تدق في القاهرة كلها ابتهاجًا بهذه المناسبة الرائعة.

من أقوال البابا كيرلس (رجل الصلاة) ”الرب قريب لمن يدعوه“ ، ”كن مطمئنًا جدًا جدًا ولا تفكر في الأمر كثيرًا ودع الأمر لمن بيده الأمر“ .. فلنلجأ كلنا إلى الله بالصلاة والصوم .. ونتمثل به في الصلاة الدائمة للرب يسوع المسيح له المجد .. ليستجيب طلباتنا ، ونتشفع ببركة صلواته في هذه الأيام على شعب مصر .. لكي تحل البركة والخير والسلام على ربوع مصر الحبيبة.

التعليقات




المصدر: جريدة وطني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى