اليوم| إيبارشية طما تحتفل بعيد استشهاد القديسة مهراتى العفيفة

2 Min Read

تحتفل إيبارشية طما اليوم بتذكار استشهاد القديسة مهراتي العفيفة “شهيدة مدينة طما”.

ولدت الشهيدة مهراتي وتربت في بلدة طما مدينة طما محافظة سوهاج من أبوين مسيحيين تقيين، وكان والدها قسًا وقد أعطاه الله هذه الابنة أسماها مهراتي، فرباها أبواها تربية مسيحية حقيقية.

وعاشت مُنذ طفولتها في مخافة الله وحفظ وصاياه فحسدها الشيطان على تقواها، فهيج ضدها الوالي كلوديوس كولسيان (٣٠١ -٣٠٧ م).

وفى سن ١٢ سنة مضت هذه القديسة لتعلن إيمانها المسيحي ولم تٌعلم أباها أو أمها واعترفت بإيمانها أمام الوالي الروماني، فأغراها بمجوهرات غالية نظرًا لصغر سنها فأجابته القديسة قائلة: (إن كنت صغيرة بالسن فأنا عظيمة بالروح) فهددها وتوعدها ثم عذبها بعذابات كثيرة منها: بالهنبازين والكرسي الحديد المشتعل بالنار ولما رأي الوالي صبرها وتحملها أمر أخيرًا بوضعها في غرارة مليئة بالحيات والعقارب وبعد ثلاثة أيام نالت إكليل الشهادة على اسم السيد المسيح، وذلك في اليوم الرابع عشر من شهر طوبة وهي في الثانية عشرة من عمرها وكفنوا جسدها الطاهر بإكرام جزيل ودفنوها في طما بلدها.

يذكر أنه أثناء التجديدات التي أجريت بكنيسة الشهيد أبوفام والشهيدة دميانة في التسعينيات من القرن العشرين عٌثر على رأس الشهيدة مهراتي أسفل مذبح الشهيدة دميانة بحوالي ستة أمتار بالكنيسة الأثرية في حبرية نيافة الأنبا فام أسقف طما وتوابعها (نيح الله نفسه)، حيث اهتم نيافته بها، ووضع الرأس المقدس في صندوق خشبي مزين بالصلبان أسفل المذبح بالمزار الذي شيد على اسمها في ذات الكنيسة.

وفي يوم الأحد المبارك ٢٩ ديسمبر ٢٠١٩ قام نيافة الأنبا إسحق أسقف طما باستخراج الرأس المقدس ولفه فيأكفان مع أطياب ووضعها في صندوق خشبي جديد مُزين بالصلبان بمزارها.

وفي يوم الثلاثاء ١٤ يناير ٢٠٢٠م أثناء الزيارة التاريخية لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا وبطريرك الكرازة المرقسية الـ ١١٨، في حبرية نيافة الأنبا إسحق أسقف طما وتوابعها، تم تدشين المذبح المقدس على اسم الشهيدة مهراتي، إلى جانب أيقونة البانطوكراتور (ضابط الكل) والموجودة في شرقية الهيكل (حضن الآب) بالكنيسة الموجود المزار بها بكاتدرائية الشهيد أبوفام الأوسيمي بطما.
     
مصدر الخبر: الدستور

Share this Article