يلقى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الأربعاء، عظته الأسبوعية من المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية منفردًا، للمرة الثانية بدون جمهور شعبي.

يأتى ذلك كإجراء احترازي، نظرا لتعليق الخدمات والقدسات والأنشطة الكنسية بكنائس القاهرة والإسكندرية.

وبدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بتعليق خدمة مدارس الأحد والأنشطة الكنسية والاجتماعات الروحية، والقداسات بكنائس القاهرة والإسكندرية، لمدة شهر كامل، نظرًا لظروف انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشارت الكنيسة، في بيان لها، إلى أنه تقرر أيضًا تعليق خدمة القداسات، ويمكن للكهنة القيام بقداس واحد فقط أسبوعيًا بمشاركة ما لا يزيد عن 5 شمامسة فقط.

وتابعت: “كما تقرر تعليق سهرات شهر كيهك، والاكتفاء بمتابعة تسجيلات للسهرات المسجلة التي ستذاع على القنوات الفضائية المسيحية، والسماح بإقامة صلوات الجناز بكاهن وشماس واحد إلى جانب أسرة المنتقل، وإيقاف صلوات الثالث وقاعات العزاء، في ظل السماح بإتمام طقس المعمودية، بحضور أسرة المعمد فقط، واستمرار الدراسة بالمعاهد اللاهوتية بنسبة حضور 25 %”. AddThis Sharing ButtonsShare to Facebook