اليوم.. الذكرى الأربعين للقمص أثناسيوس عزيز راعي كنيسة العذراء مريم بالمنيرة


تقيم اليوم، كنيسة العذراء مريم بالمنيرة – القناطر الخيرية – قداس ذكرى الأربعين للأب القمص أثناسيوس عزيز راعي الكنيسة.

بحضور لفيف من الآباء الكهنة وأسرة أبونا وبعض من محبي القمص اثناسيوس وفقا للأعداد التي تستوعبها الكنيسة، نظرًا لالتزام الكنائس بقرار البابا بضرورة الأخذ بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا
وسوف يتم بث مباشر لصلاة القداس الساعة الثامنة صباحًا عبر الصفحة التي أسسها محبي القمص أثناسيوس علي الفيس بوك وتحمل عنوان :
“محبي القمص اثناسيوس عزيز أبو الغلابة كنيسة العذراء بالمنيرة”.

ولد المتنيح القمص اثناسيوس عزيز بالمحلة باسم يوسف عزيز في الرابع من مايو عام 1940 و رسم قسا على مذبح كنيسة السيدة العذراء مريم بالمنيرة باسم القس اثناسيوس عزيز على يد الآباء الأحبار نيافة الحبر الجليل المتنيح الأنبا مكسيموس والأنبا مرقس والأنبا تادرس يوم 6 مارس عام 1987 م ، ثم نال رتبة القمصية بيد نيافة الحبر الجليل الأنبا مرقس يوم 8 مارس عام 2007 م.

عرف عن القمص أثناسيوس أنه رجل العطاء وأبو الغلابة ، حبيب وصديق لكل شعبه، حيث أنه كان قريب من الجميع لا يميز بين صغير وكبير أو غني وفقير، بل أنه يستمع إلى من يحتاج إليه بكل بشاشة وفرح وصبر .

كان يتميز بالبساطة والمرح وكان بشوش الوجه، محب للأطفال يحكي لهم قصص الكتاب المقدس بحب وببساطة، كان عاشقا للترانيم الروحية والألحان وصوته قوي وجميل وهو ما انعكس علي صلاته في القداسات التي تميزت بروحانية عالية وقوة الصلاة والتضرع.

تنيح في 23 يناير الماضي ودفن بقرية المنيرة القناطر الخيرية.
نطلب من الله عزاءً سمائيًا لأسرته المباركة ولكل محبيه وأبنائه، ولنفسه البارة النياح والراحة، النصيب والميراث مع جميع المقدسين، بركة صلواته فلتكن معنا آمين.

التعليقات





المصدر: جريدة وطني

التعليقات متوقفه

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More