كشف الأنبا بيمن، أسقف نقادة وقوص بمحافظة قنا، عن الوضع الصحي في نقادة وقوص من ناحية جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وكيفية التعامل مع المصلين داخل الكنيسة في تلك الجائحة، حيث أوضح أنه يتخذ إجراءات مشددة للوقاية من الفيروس، منها مش بنقعد حد جنب الثاني، أقل حاجة مسافة لا تقل عن متر ونصف أو مترين.
وأضاف بيمن، خلال مداخلة هاتفية في برنامج كلمة أخيرة، مع الإعلامية لميس الحديدي، على شاشة ON، أنه يتم تعقيم الكنائس بعد الاجتماعات سواء كان هذا الاجتماع قداس أو خدمة أو صلوات، ولا يتم السماح بالدخول بدون ارتداء الكمامات، وقياس درجة الحرارة، وهناك تنبية مستمر لكل الحاضرين أو غير الحاضرين بضرورة الحرص على سلامة الجميع.
وتابع: بنوعي الجميع ونقول إن اللي حاسس بحرارة أو اللي عنده أي تكسير في الجسم أو عنده فقدان حاسة الشم والتذوق مينفعش ييجي الكنيسة، بنستخدم الوعي الروحي، بنقول للناس يعني اللي مصاب هيعدي الآخرين، وده غلط وخطأ وخطيئة، لأنه خطأ صحي واجتماعي وخطيئة روحية، والحمد لله محدش قال أنا روحت الكنيسة واصيب بفيروس كورونا.
وأوضح أسقف نقادة وقوص بمحافظة قنا، أن كافة الإصابات تكون من خلال التواصل الخارجي، سواء في السوق أو البيت أو العمل، لكن بعيدًا عن الكنائس، وهناك بالفعل زيادة في أعداد الإصابات لكن ليس بالنسبة المخيفة، عاملين أيضًا تواصل أون لاين.. اللي يشعر بسخونة أو برد يتم التواصل معه على أرقى درجة، وإحنا مجهزين كل شيء.
وتابع: نُطمئن الناس.. عندنا العربات المجهزة اللي توديهم المستشفى وعندنا الأدوية وأجهزة الاكسجين للكل، ولو حد طلبنا من إخواتنا جيرانا حبابيبنا المسلمين لا يمكن نتأخر عن أحد إطلاقا، الخدمة متاحة للجميع.
المصدر: الأقباط متحدون