أخبار الاقباطأخبار الكنيسةأخبار مصر

انتهاء مراسم دفن جثمان علي حميدة بمقابر العائلة في مرسى مطروح

 
انتهى مشيعوا وعائلة الفنان علي حميدة، من مراسم دفن جثمانه، بمقابر العائلة في مسقط رأسه، بمرسى مطروح، حيث توفي أمس الخميس، بعد تدهور حالته الصحية وتمكن منه السرطان واستطاع أن يدمر رئته بشكل كامل.
 
وكشف مصدر من داخل أسرة الراحل لـ”القاهرة 24″ تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة حميدة، قائلًا إن الفنان أشتد عليه المرض عصر اليوم، فسارعت أسرته بنقله إلى المستشفى، وهناك طلب أن يساعدة المقربون للوضوء ليؤدي صلاة العصر.
 
وأضاف المصدر أن حميدة بعدما أدى صلاة العصر، أشتد التعب أكثر عليه، وبدأت في سكرات الموت، وقال للمتواجدين بجواره في غرفة المستشفى، “أنا هموت النهاردة”، ثم أوصى “لو مت متدفنونيش بالليل استنوا بكرة وادفنوني الصبح”، ثم لقنوه الشهادة، فقالها ثلاثة مرات، وفاضت روحه إلى بارئها بهدوء وسلام على الفور، داخل المستشفى.
 

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي
مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى
الأوساط
الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.



المصدر: موقع الحق والضلال

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى