انهيار اقتصادي .. جوع يتربص ببلاد الأرز من شماله وحتى جنوبه .. طائفية تلقي بظلالها على كافة مناحي الحياة .. وأخيرًا تفشي لجائحة كوفيد 19 .. ليأتي انفجار بيروت ليكمل الضربات الموجعة ويدمي جسد لبنان المنهك أصلا.

يوم أسود عاشته العاصمة اللبنانية بيروت بعد انفجار هائل وقع في مرفأ العاصمة أدى الى سقوط عشرات قتلى ومئات الجرحى تسبّب أيضًا بموجة ذعر بين السكان، وبدمار في كل أنحاء العاصمة.

ولم يتوقف صوت سيارات الإسعاف منذ وقوع الانفجار مساء الثلاثاء، وهي تجوب كافة أنحاء العاصمة ناقلة المصابين الى المستشفيات، بينما انتشرت صور مرعبة للدمار في كل مكان، كما دمرت آلاف البيوت والبماني والمحال التجارية واكتظت المستشفيات اللبنانية بالمصابين وسط عجز عن تلقي المزيد لعلاجهم.

وأظهرت أشرطة فيديو تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي وقوع انفجار أول تلاه انفجار ضخم، وتصاعد دخان كثيف غطّى سماء المنطقة.

وأعلن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، بيروت مدينة منكوبة ورفع توصية إلى مجلس الوزراء لإعلان حالة الطوارئ، وشكل لجنة تحقيق لترفع تقريرها خلال 5 أيام، فيما أكد رئيس الجمهورية ان ما حدث كارثة كبرى حلت بلبنان.

مصدر الخبر: الأقباط متحدون