أكد باسم مرسي مهاجم الزمالك السابق، والإنتاج الحربي الحالي، أن رحيله عن القلعة البيضاء واحترافه في اليونان، لم يكن قرارًا صحيحًا.

وقال مرسي في تصريحات تلفزيونية بفضائية” أون تايم سبورت”: “مرتضى منصور كان يرفض رحيلي في المرتين، سواء لليونان أو سموحة”.

وأضاف: “الكثير من المدربين الذين توافدوا على الزمالك وآخرهم نيبوشا، كانوا يقولون لي إنهم دائمًا كانوا يسمعون عني أحاديثا سيئة، ولكن جميعهم أشادوا بي”.

وأردف: “مواجهة الأهلي كانت مختلفة بالنسبة لي وكنت أحبها، وأقول للاعبين حينها إننا سنخوض حربًا، فأنا دائمًا أفضل مواجهة الأهلي، حتى وأنا مع الإنتاج الحربي”.

واختتم: “(أنا أكتر لاعب مظلوم في مصر)،  أقدم موسما رائعا، والكل يشيد بي، ولكن لا أحد يعيرني أي انتباه، ولم يتحدث معي أحد في شيء.