أخبار الكنيسة

بالزغاريد والورود أهالي المنيا ينتظرون الأنبا مكاريوس علي الطريق الصحراوى لبدء احتفالية تجليسه اسقفا

بالورود والصور واللافتات، انتظر الآن العشرات من أهالي المنيا، الأنبا مكاريوس، بالطريق الصحراوي الشرقي، بالقرب من مدخل المنيا، قادما من القاهرة في أول دقائق عودته للمنيا بعد تجليسه علي يد قداسة البابا تواضروس الثاني، الأسبوع الماضي.

وانطلقت الزغاريد واستوقف الأهالي وعدد من المكرسات والأباء الكهنة والأطفال سيارة الأنبا مكاريوس، ليعبروا عنه عن فرحتهم بقدومه بعد التجليس الرسمي من البابا تواضروس .

واتجهت الحافلات والسيارات خلف سيارة الأنبا مكاريوس، متجهين للاحتفاليه بتجليسه اسقفا علي إيبارشية المنيا وتوابعها، الذي يقام بعد قليل بمقر كنيسة الأمير تادرس الشطبي، بوسط مدينة المنيا.

واستقبلت المنيا وفود من مطارنة و اساقفة الصعيد والأديرة، خاصة مجمعي رهبان دير البراموس ودير الأنبا صموئيل المعترف، للمشاركة وحضور حفل التجليس .

كان البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، قد أتم سيامة الأنبا مكاريوس و٨ أساقفة آخرين الأسبوع الماضي.

ومن جانبها، كثفت مديرية أمن المنيا ، برئاسة اللواء محمود خليل، مدير الأمن، من تواجدها لتأمين وفود الضيوف ومقار استضافاتهم، وكذلك تأمين الكنيسة التي تقام بها الاحتفالية، بجانب التنظيم المروري لمنطقة وسط مدينة المنيا، تجنبا للازدحام المروري لسيارات الضيوف والحافلات.

وقال البابا تواضروس، عن الأنبا مكاريوس، إنه أحد أعضاء المجمع المقدس وخدم كأسقف عام في إيبارشية المنيا وأبوقرقاص مع الأب المتنيح المطران الأنبا أرسانيوس، وخدم خدمات عديدة سواءً في مصر أو خارج مصر، وخدم أيضًا في القاهرة، وساهم في تأسيس دير الأنبا أنطونيوس في كندا، وله خدمات كثيرة.

وأضاف البابا أنه عقب نياحة الأنبا أرسانيوس، في 2018، جلسنا نفكر ونصلي من أجل تدبير رعاية هذه الإيبارشية الواسعة وانتهينا إلى أن تقسم لثلاث إبراشيات، وأن يُجلس الأنبا مكاريوس أسقفًا على مدينة المنيا وتوابعها.

التعليقات




المصدر: جريدة وطني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى