أخبار الكنيسة

بالصور … تدشين كنيسة القديسة مريم والأنبا موسي القوي بالاسكندرية بيد قداسة البابا تواضروس الثاني

ترأس صباح اليوم الأحد، قداسة البابا تواضروس الثاني بابا وبطريرك الكرازة المرقسية القداس الإلهي بكنيسة السيدة العذراء والقديس القوي الأنبا موسى بحي المنشية بالإسكندرية، وذلك عقب تدشينها بيد قداسته.

شارك قداسة البابا الصلاة نيافة الحبر الجليل الأنبا أيلاريون أسقف قطاع غرب الإسكندرية ونيافة الحبر الجليل الأنبا بافلي أسقف قطاع المنتزه ومسئول خدمة الشباب بالإسكندرية، ونيافة الحبر الجليل الأنبا هيرمينا المسئول عن قطاع شرق الإسكندرية والقمص إبرام اميل وكيل عام بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية والقمص رويس مرقس راعي كنيسة السيدة العذراء بغبريال، والقس موسى نبيل راعي كنيسة القديسة العذراء والأنبا موسى القوي والآباء الكهنة بالكنيسة والشمامسة وعدد محدود من الشعب القبطي وسط إجراءات احترازية مشددة بسبب فيروس كورونا.

.
وتحدث قداسته في عظة القداس عن آحاد شهر أمشير، مشيرًا إلى أن الكنيسة تقدم السيد المسيح لأبنائها خلال هذا الشهر بصفته خبز الحياة الذي يشبع الإنسان لذلك يتحدث الأحد الأول عن الطعام الباقي للحياة الأبدية، كالتالي:
– كلمة الله المقدسة في الكتاب المقدس فكلمته روح وحياة.
– المائدة المقدسة سر الافخارستيا “مَنْ يَأْكُلْ جَسَدِي وَيَشْرَبْ دَمِي يَثْبُتْ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ.” (٦ : ٥٦) لذلك يجب أن نتقدم له بوعي لكي ما تثبت النعمة في قلبنا.
– الأعمال المقدسة التي يعملها الإنسان لتمجيد اسم ربنا وليس لأي غرض آخر مثل أعمال الخدمة وأعمال الرحمة وكذا أعمال الخفاء.
كما ألمح قداسته إلى حرص الكنيسة على الحديث عن المسيح مصدر الشبع في شهر أمشير لأنه يسبق الصوم الكبير.
وفي ختام العظة ، تكلم قداسة البابا عن الكنيسة المدشنة اليوم وتاريخها المجيد وأوضح كيف أن المحبة ساهمت في أن تصبح هذه الكنيسة تابعة لكنيستنا القبطية بعد أن كانت تتبع الكنيسة المارونية.
وقدم قداسته الشكر لنيافة الأنبا إيلاريون الأسقف العام لقطاع كنائس غرب الإسكندرية على جهود نيافته المبذولة في تعمير الكنيسة وفي القطاع عمومًا. وأنهى العظة بالتنويه عن تذكار عيد دخول السيد المسيح الهيكل و تذكار شهداء ليبيا والذي يُحتفل به غدًا.

جدير بالذكر تعد هذه الكنيسة الوحيدة على اسم الأنبا موسى بالإسكندرية بغرب المحافظة وتتبع في خدمتها لقطاع غرب لنيافة الحبر الجليل الأنبا أيلاريون .
” وأن كنيسة الأنبا موسى القوي تقع على مساحة 600 متر تم شراؤها من الطائفة المارونية عام 1999 ميلادية والكنيسة تقع بمنطقة المنشية، والكنيسة تتكون من أربع أدوار الدور الأرضي وهو به مزار للشهداء القديسين ومكاتب الآباء الكهنة وخدمات عامة للكنيسة.

الدور الأول علوي به كنيسة الشهداء وغرف وقاعات اجتماعات وقاعات خاصة بمدارس الأحد ومكاتب إدارية أما الدور الثاني للكنيسة به كنيسة على اسم الأنبا موسى القوي بها 3 مذابح الأوسط باسم الأنبا موسى، والقبلي القديس ايسسيزروس والبحري باسم مكسيموس ودماديوس .

والدور الثالث بالكنيسة به المعمودية التي سوف يتم أيضًا تدشينها وبيت لحم وقاعات خاصة بمدارس الأحد.

والدور الرابع به الكنيسة الرئيسية باسم السيدة العذراء ويوجد بها ثلاثة مذابح الرئيس باسم السيدة العذراء والقبلي باسم الشهيد مارجرجس والبحري باسم الشهيد أبو سيفين
أيضًا يوجد بالكنيسة المنارات والسطح وداخل كل منارة يوجد مذبح صغير المذبح البحري باسم الملائكة والقبلي باسم الآباء السوائح.

.و أن الكنيسة تخدم قطاع جغرافي كبير من الأسر القبطية بالإسكندرية، فهي تخدم أسر بحري والمنشية والجمرك .

التعليقات




المصدر: جريدة وطني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى