الثلاثاء , 15 أكتوبر 2019

بالصور .. فاطمة ناعوت تستغيث بالنائب العام لإعادة فتح التحقيق بقضية طالبة الطب مارينا .. وتؤكد جريمة طائفية رخيصة والأهالي يتسترون على إرهابي بلطجي

كتبت: ماريا ألفي
خاص لـ صوت المسيحي الحر
طالبت فاطمة ناعوت، الكاتبة الصحفية، بإرسال بلاغ للنائب العام لإسترداد حق الطالبة مارينا، طالبة كلية الطب.
حيث قالت ناعوت، عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اليوم الخميس، :" بلاغ للنائب العام: حق طالبة الطب مارينا.
أرجو إعادة فتح التحقيق في هذه الجريمة الطائفية الرخيصة لأن الأهالي يتسترون على مجرم إرهابي بلطجي تسبب في عاهة مستديمة لطالبة طب متفوقة ومحترمة.
وخالص دعواتي لمارينا بسرعة شفائها
وأضافت :" مرفق التقارير الطبية والمحضر الذي أُغلق.
، موجاء القصة كالتالي: ونشرت ناعوت قصة الفتاة، وأشارت إلى أنه من صندوق رسائلها.
استاذه فاطمه لو سمحتي ده حق بنت في كليه الطب بيضيع تم الاعتداء عليها بنصف قالب طوب وهي خارجه من الكنيسه صاحبتي في رابعه طب مستقبلها واقف وحياتها متوقفه والشخص اللي اعتدي عليها بيمارس حياته عادي.
مساء الخير
انا من محافظة البحيرة مركز بدر قرية النجاح
يوم 16/9 صاحبتي اسمها مارينا سامي راغب. وهي خارجة من الكنيسة اعتدي عليها واحد بالضرب ضربها بنص قالب طوب وجالها نزيف في المج وكسرين في الجمجمة وضعف في العص السابع درجة اصابته 90% وعملت عملية جراحية خلف الاذن لتخفيف الضغط علي العصب السابع
اللي ضربها أسمه ادهم شبل اقاربه بنضمون لجماعة الاخوان المسلمين
وشغال في مصنع بلاستيك يملكه مصطفي شكر وهو ايضا معروف بانتمائه لجماعة الاخوان المسلمين
تخريات المباحث قالت ان الولد كان بيحدف الطوبة في كلب وجت فيها بالغلط. مع العلم ان الولد جري وراها وضربها بالطوبة مش حدفها فيها. وان مستحيل يحدف طوبة من بعيد فتيجي في راس بنت طولها 168 سم .
الولد خرج بعد يومين بس في النيابة وبعد خروجه ترك شقته وعاش في شقة يملكها صاحب المصنع المعروف بميوله الاخوانيه .
مارينا بتدرس في كلية طب الفرقة الرابعه ضاع منها راوند ودي كلية عمليه مارينا حياتها واقفة وعندها ضرر في العصب السابع وادهم الجاني عايش حياته الطبيعيه كأن شيئا لم يحدث.
استاذه فاطمه لو سمحتي برجاء الرد دي صاحبتي واتظلمت كتيييير وصعب علينا كلنا نشوفها بتتظلم كل ده ونسكت دي بنت ٢٢ سنه مبتقدرش تنام لان العصب السابع مأثر علي نص وشها فعينها مبتقفلش ده غيري الالم الجسدي اللي اتعرضتله والالم النفسي اللي بتتعرضله حاليا بسبب ان حياتها كلها واقفه والشخص اللي عمل كده بيمارس حياته عادي وللاسف اخد مكافأته من المحرض وده شخص اخواني مصطفي شكر وهو اللي تستر عليه بعد وقوع الحدثه عنده ومسح كاميرات المصنع
اللي يثبت العكس ان في مكان الحادث كان في كاميرات مدرسه والهارد بتاعها اتمسح عن قصد وكان في مصنع الكاميرات اللي فيه اتشالت وتستروا علي المجرم لان والد البنت جري وراه والمجرم كان دخل المصنع بس للاسف الناس الموجوده في المصنع تستروا عليه ومرضوش يدخلوا حد المصنع والمجرم بعدها بدقائق دخل خال البنت كان هو قلع التيشرت وقاله مفيش حد موجود والناس اللي معاه قالوا نفس الكلام وصاحب المصنع اخوان ودلوقتي مقعد المجرم في شقه من عمارته
البنت حست بخطواته ولفت وشافته ماسك قالب الطوب بيخبطها بيه علي راسها ووالد البنت لما يمع صوتها طلع جري لقاه هيخبطها تاني وواقف جنبها بالظبط وده معناه انه قاصدها مش بيخبط كلب ولما جري وراه الولد هرب.










جون المصرى وسر اشغال مصر

شاهد أيضاً

لن تصدق مظهره .. ماذا ارتدى حمو بيكا خلال زيارته لدبي

لن تصدق مظهره ماذا ارتدى حمو بيكا خلال زيارته لدبيتداول رواد موقع التواصل الإجتماعي صورة …

Loading...