أخبار الكنيسة

بالصور..كنيسة العذراء تنظم قافلة الرحمة للمسلمين والأقباط بريف الإسكندرية – وطنى

[ad_1]

نظمت كنيسة العذراء في الإسكندرية، قافلة طبية مجانية، تحت عنوان «قافلة الرحمة»، في أكثر من 30 قرية فقيرة من قرى أبيس الريفية، لجميع أبناء تلك القرى بمسلميها قبل مسيحييها، كعمل رحمة بمناسبة حلول شهر رمضان، بالاشتراك مع المركز الإقليمي لنقل الدم بكوم الدكة.

وقال القس بافلي موسي، راعي الكنيسة، إن القافلة تأتي في ظل مناسبتين الأولى مرور عام على عيادة الكنيسة التخصصية، والثانية بحلول شهر رمضان الكريم، للاطمئنان على أهالي المنطقة الذي يصل إجمالي عدد القرى بها إلى 30 قرية يحتاج أهلها إلى رعاية صحية متكاملة.

وأضاف أن حرص الكنيسة على تقديم عمل محبة، بالتزامن مع شهر رمضان فلم تجد أفضل من تلك القافلة الطبية، نظرا للحاجة الماسة لأهل تلك القرى إلى الاهتمام الصحي، ولذي سميت بعنوان «قافلة الرحمة».

وأوضح أن القافلة خدمت غير القادرين ماديا في جميع التخصصات الطبية الذي كانت تضم أكثر من 12 تخصصا، منها «العظام والأسنان والرمد والأطفال، ومعامل تحليل وأشعة»، بالإضافة إلى مشاركة المركز الإقليمي لنقل الدم للتبرع بالدم.

وأكد راعي الكنيسة، أنه منذ تواجده في تلك المنطقة منذ 5 سنوات، لا يرى أي فرق بين قبطي ومسلم في التعامل، ودائما يكون الحرص على أن يكون المسلم بجانب القبطي في الكشف والتبرع بالدم، وهو ما يبث الروح الوطنية الحقيقية بين عنصري الأمة.

وكشف عن وجود مركز لذوي الاحتياجات الخاصة لكل مواطن مهما كان قبطي أو مسلم، مؤكدًا آماله أن تكون الكنيسة هي مركز لخدمة الجميع في تلك المنطقة دون النظر للدين.

وفي سياق متصل، قال بيشوي الفريد، أحد المسؤولين بالعيادة التابعة للكنيسة، المشرف على القافلة، إن قيمة الكشف رمزية جدًا لا تتجاوز 10 جنيهات في الوقت العادي، ومع ذلك يوجد بعض المرضى غير القادرين على دفع الكشف، وهو ما دفعهم لإطلاق قافلة مجانية لغير القادرين.

وأوضح أن من هذا المنطلق تم اختيار اسم «قافلة الرحمة» لخدمة غير القادرين في جميع التخصصات الطبية لجميع المواطنين، سواء كان مسيحيا أو مسلما في أي فئة عمرية.
وأكد أن تلك القافلة ليست الأخيرة بل سيتم انطلاق قوافل طبية، من خلال شهر، ليستفيد منها جميع المواطنين، مؤكدا أن الهدف الرئيسي من القافلة، هو عطاء بلا
حدود، وهي خدمة مجتمعية وتنموية لخدمة جميع المرضى في كل التخصصات الطبية في ظل ضعف الإمكانات الطبية في تلك القرى

التعليقات



[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى