تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لاعترافات قتلة “الفتاة مريم” في المعادي، وكانت قضت النيابة بحبسهم 4 أيام على ذمة القضية .

واعترف المتهم الأول، اسمي وليد عبد الرحمن فكري، 34 سنة، شغال سواق ميكروباص، في يوم الحادثة رحت استلمت العربية الصبح من واحد اسمه إسلام، وفضلت شغال حتى الساعة 2 الظهر، قابلت محمد ونزلنا المعادي وقعدنا نلف شوية ودورنا على حد ناخد منه شنطة. مضيفا :” قابلنا بنت في شارع 9 في المعادي، خطف منها الشنطة، فصرخت والناس اتلمت، جريت بالميكروباص وخدنا بعضنا وطلعنا على الأوتوستراد، رمينا الشنطة قبل دار السلام. موضحا :” فتشنا الشنطة، لاقينا فيها 85 جنيه والفيزا بتاعتها والكارنية اللي شغالة بيه في البنك، وأنا أخدت المكياج بتاعها، ورمينا الشنطة.

وقال المتهم الثاني، اسمي محمد أسامة، في اليوم ده اشتغلنا على العربية من 7 الصبح حتى 3 ونص، وقولنا نطلع ناخد شنطة وكده، وقبل ما ننزل المعادي حطينا على النمر شحم، مشيينا في شارع وكان في بنت ماشية محجبة، فضلنا ماشيين وراها وسحبت الشنطة والبنت عافرت معايا ووقعت في الأرض لحد ما أخدت الشنطة، ووليد جري بالعربية

المصدر: الاقباط متحدون