بدأت الأكاديمية الأوربية للتراث القبطي في دعوة الدارسين من مختلف الدول الأوروبية للالتحاق بها ودراسة مواد مثل علم الألحان والموسيقى القبطية وغيرها.وأثنى قداسة البابا تواضروس الثاني، خلال مقطع الفيديو الذي نشرته الأكاديمية، على جهود البروفيسور ميشيل حنين مؤسس الأكاديمية، وعلى الهدف الذي أقيمت من أجله وهو نقل التراث القبطي الأرثوذكسي للدول الأوروبية والغربية، كما دعا الأنبا أنجيلوس أسقف لندن، والأنبا أرساني أسقف هولندا، والأنبا دميان أسقف ورئيس دير العذراء وأبو سيفين بهوسكتر والكنائس التي حوله بألمانيا، والأنبا أباكير أسقف الدول الإسكندنافية، والأنبا مارك أسقف باريس وشمالي فرنسا، خلال المقطع ذاته، دول إيبارشياتهم للالتحاق ب”تيتش”، ورحبوا بالمنضمين.

وشرح البروفيسور ميشيل حنين، هدف الأكاديمية لنقل التراث القبطي لدول أوروبا، وطموحاتها في الاعتماد من عدد من الجامعات الأوربية، وإمكانية أن تمنح فيما بعد درجات علمية بعد التخرج كالدبلوما والماجستير والدكتوراة.