وجه القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ورئيس المركز الإعلامى للكنيسة، رسالة لمن يهاجمون قداسة البابا تواضروس الثاني على مواقع السوشيال ميديا، بأن الكنيسة فاتحه قلبها بالحب والحوار وتحترم الجميع وتقدر الجميع وليس لها خصومة مع أحد، مؤكدا أن لا يوجد فى أدبيات الكنيسة معارضة لأن الجميع أولاد الكنيسة.

وأكد القس بولس حليم، خلال لقائه بموقع “الأقباط متحدون”، أن البابا تواضروس يفتح قلبه بكل طيبة قلب وبكل محبة للجميع ويرحب بالحوار مع أي أحد بكل محبة.

وطالب المتحدث باسم الكنيسة، بالحفاظ على صورة الكنيسة وصورة أبوكم خاصة أن هى الباقية لكم وسندكم فى وقت ضعفكم فلا تغلقوا باب هو سندكم، والبابا دائما يتمنى أن يرى أولاده فى أحسن صورة، وشىء جميل ما نراه من صورة نبيله من بعض الناس نحو البابا فى حملة التى ظهرت لدعم البابا وإظهار محبتهم .

نادر شكري – أقباط متحدون