قال اسطفانوس ميلاد، محامي رانيا عبد المسيح التي يقول زوجها أنها اختطفت وأرغمت على ترك الديانة المسيحية، أنهم تفاجئوا منذ أيام عندما علموا أنها ذهبت لتحرر محضرا بقسم ثان شبرا الخيمة تطالب فيه بإشهار إسلامها.”

وتابع ميلاد عبر مداخلة هاتفية لفضائية “مي سات” القبطية، اطلعت على المحضر ورقمه، والمحضر تم عرضه في نفس اليوم على نيابة قسم ثان شبرا الخيمة.”

مضيفا :” في مندوب قام بنقل المحضر إلى نيابة استئناف طنطا، والسؤال ليه رانيا تروح قسم ثان شبرا الخيمة رغم أنها تحمل بطاقة المنوفية وكان مفروض تحرر المحضر هناك إذا كان هذا الإعلان بكامل إرادتها ؟!.

ولفت :” طالما هي حرة الحركة عاوزين نعرف هي فين؟، وما حدث إجراء غير قانوني.”

مصدر الخبر: الأقباط متحدون