فتحت الكنائس الكاثوليكية أبوابها مرة أخرى للشعب، بعد غياب دام حوالي أكثر من 3 شهور كانت تقام الصلوات بدون حضور شعب، وذلك بعد قرار رئيس مجلس الوزراء بإعادة فتح دور العبادة السبت الماضي.

و قال أبونا جورج عطية راعي كنيسة العائلة المقدسة الكاثوليكية بالمطرية، إننا نتبع كل الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا، ونشدد على التباعد الاجتماعي، فحضور القداس مقتصر علي 25 شخص فقط.

و أضاف بسبب الظروف الاستثنائية تم تغيير طريقة التناول، فنحن نناول الجسد فقط من خلال وضعه علي يد الشخص، و أكد هذا ليس تجديف و لكن للضرورة أحكام.

مصدر الخبر: صدى البلد