كشف نجل الإخواني محمد حسني، عن تفاصيل جديدة حول قيام والده بإشعال النار في نفسه في ميدان التحرير، اليوم الخميس، في محاولة بائسة من جماعة الإخوان الإرهابية لإثارة الفوضى.

وقال الطفل، خلال مقطع فيديو: “أبويا كان شغال برة واترفد، ولما رجع لقينا تصرفاته غريب، وكان بيفضل يضرب فينا، وعشان كدة الناس بيقوله عليه محمد المجنون، ولما والدتي عرضت عليه الذهاب إلى مستشفى نفسية، قال ليها إنتي عاوزة تقولي إني مجنون عشان تاخدي الشقة، وضربها، واحنا حاليا عايشين عند جدي عشان خايفين منه”.

واستغلت جماعة الإخوان الإرهابية أحد عناصرها المهتزين نفسيًا، وقامت بدفعه إلى إشعال النار في ملابسه في ميدان التحرير، في محاولة منها لإثارة المواطنين على طريقة الشاب التونسي “بو عزيزي”.

المصدر: الدستور