عادت في ساعة مبكرة من صباح اليوم الطفلة القبطية المختفية يوستينا مجدي عطية إلي منزلها ببياض بمحافظة بني سويف بعد انتهاء كافة الإجراءات القانونية وسط فرحة عارمة من الأسرة والجيران ووسط زغاريد الأسرة والمحيطين

ووجه نيافة الحبر الجليل الأنبا غبريال أسقف بني سويف وتوابعها الشكر لكافة رجال الأمن الذين كان لهم دور في عودة يوستينا مجدي إلي أسرتها

وخص بالشكر السيد اللواء مدير امن بني سويف

والسيد اللواء مفتش الأمن الوطني ببني سويف

وكافة ضباط فرع الأمن الوطني ببني سويف

ورجال الشرطة بمركز شرطة بني سويف

ومن جانبه وجه القس ارميا عبده مسئول أسرة الملاك للحوادث والأزمات بايبارشية بني سويف الشكر للقس جرجس كاهن كنيسة الملائكة بالمرج ومسئولي العلاقات العامة بكنيسة الملائكة بالمرج علي تعاونهم في عودة الفتاة لأسرتها ووجه أيضا القس ارميا عبده الشكر لرجال الأمن الوطني بالمرج

وقام القس ارميا عبده والقس برسوم ميشال راعي كنيسة الأنبا كاراس ببياض بزيارة الأسرة وتوجيه التهنئة لهم علي عودة ابنتهم

وكانت الطفلة البالغة من العمر 15 عام و 11 شهر ومن مواليد 5 يونيو 2004 قد اختفت يوم الثلاثاء الموافق 28 ابريل الماضي

وقامت أسرة الفتاة بتحرير محضر اختفاء رقم 1948 مركز شرطة بني سويف

مصدر الخبر: الأقباط متحدون