انطلقت منافسات دوري البيسبول في تايوان، هذا الأسبوع، دون حضور مشجعين، في إطار إجراءات مواجهة تفشي وباء كورونا.

ونجحت تايوان إلى حد كبير في احتواء انتشار الفيروس، حيث أصيب 395 شخصا فقط في بلد تعداده السكاني 24 مليون نسمة.

إحدى المباريات الافتتاحية للبطولة، جمعت، بين نادي رابتون وضيفه فريق فيوبن جاردنز، وهو اللقاء الذي قرر فيه صاحب الأرض تحدي غياب الجماهير بسبب إجراءات مجابهة كورونا.

رابتون وضع جماهير مزيفة من الدمى والكرتون المقوى و”المانيكان”، مع وضع كمامات طبية عليها، وجعل الدمى ترتدي زي الفريق ورفع لافتات لتشجيعه.

إدارة دوري البيسبول التايواني حاولت الخروج باستفادة من أزمة وباء كورونا وغياب الجماهير عن المنافسات، وقامت بإجراء حدث للمرة الأولى منذ 30 عاما.

هذا الإجراء، تمثل في بث مباريات البطولة عبر الإنترنت مع التعليق عليها باللغة الإنجليزية، وهو ما سمح بأن يشاهد 600 ألف شخص حول العالم، مواجهة رابتون ضد جاردنز، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.