محرر المنيا
بدأت منذ قليل صلوات الساعة التاسعة الخاصة بعشية تجليس الأساقفة الجدد تمهيدا لوصول قداسة البابا لبدء مراسم العشية 
 
وقد قسم القائمين علي تنظيم عشية تجليس الأساقفة الجدد اماكن جلوس المدعوون لثلاث اماكن الاول لإيبارشية المنيا وهو الاميز من الناحية اليمني بالامام والثاني يسار الاولي لشعب ايبارشية ابو قرقاص والاخير في نهاية الكاتدرائية يسارا يصعب منها رؤية اية صلوات بصورة غير مفهومه 
 
 
وكانت قد وصلت منذ قليل جميع الاتوبيسات القادمة من محافظة المنيا لحضور عشية تجليس الأساقفة السبع الجدد 
 
وكانت علمت الاقباط متحدون من مصادر مطلعه بالكاتدرائية ان ثلاث اسماء مرشحه لاطلاقها علي الاب سيرابيون السرياني المرشح اسقفاً لايبارشية شرق المنيا وهم الانبا بيشوي ،الانبا كاراس ، الانبا فام
 
واضاف المصدر ان اسم الانبا فام جاء بناء علي رغبة الاب سيرابيون لقداسة البابا فيما جاء اسم الانبا كاراس والانبا بيشوي كبدائل للاسم بعد ان طلب الاسقف المرشح ان لم يكن الاسم كما يرغب فعلي اقل تقدير يكون اسماً ” سهل النطق ” علي حد تعبيره 
 
وحول الاسماء المقترحة استبعد عدد من المتابعين اسم كاراس لإطلاقه علي اثنين من الأساقفة الاول اسقف ولاية بنسلفانيا والثاني اسقف عام المحله واكمل المصدر ان احد الاباء الاساقفه المرشحه للتجليس اليوم سبق وطلب من قداسة البابا هذا الاسم في وقت مبكر عن الاب سيرابيون فلم يتبقي سوي اسم الانبا بيشوي وهو الاقرب حتي الان 
 
 
وفي مشهد غير طبيعي اصطفت قرابة 45 اتوبيس ومني باص به جميع المدعوين لحضور صلاة عشية تجليس الأساقفة الجدد  علي الطريق الصحراوي متوجهين من مدينة المنيا الي العاصمه الادارية بالقاهرة 
 
مشهد اصطفاف الاتوبيسات اغلق الطريق الصحراوي وتسبب في لفت أنظار كافة المارة من المسافرين الاخرين وضعت العديد من علامات الاستفهام والتي ابرزها ماذا لو ؟
 
وكان قد اعلن قداسة البابا تواضروس الثاني عن تجليس 7 اساقفه بينهم ثلاث لمنطقة المنيا وابو قرقاص وشرق المنيا يومي 6 و7 مارس