أعلنت بطريركية الأقباط الأرثوذكس بمحافظة الإسكندرية؛ عن إيقاف الأكاليل والأفراح عقب عيد القيامة المجيد؛ وذلك كإجراء احترازي لمنع عدوى فيروس كورونا المستجد (COVID – 19).

وقالت بطريرك الإسكندرية للأقباط الأرثوذكس، في بيان لها: “بخصوص الأكاليل والخطوات التى تلي عيد القيامة المجيد؛ والمحجوزة مسبقا في كنائس الإسكندرية، نؤكد أننا ملتزمين بقرار المجمع المقدس بتعليق الأنشطة لحين إشعار آخر؛ وبناء على ذلك نرجو من الجميع انتظار قرارات المجمع المقدس؛ والذي سيطبق على كافة الإيبارشيات”.

واجتمعت لجنة سكرتارية المجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس، الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لمناقشة آخر التطورات بشأن موضوع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقرر المجمع المقدس برئاسة البابا التبرع بمبلغ قدره 3 ملايين جنيه لصندوق تحيا مصر، للمساهمة في شراء أجهزة التنفس الصناعي.

كما وجهت الكنيسة الأرثوذكسية مشاغل الخياطة بالإيبارشيات للمساهمة في إعداد الملابس الطبية ومستلزماتها، التي تحتاجها الطواقم الصحية في عملها الوطني، وحث المجمع على استمرار مشاركة الكنائس في تقديم التوعية المستمرة لأبنائها، بالالتزام بتعليمات الأجهزة الصحية ومشاركة الكنائس القادرة في المساهمة في توفير المطهرات وأدوات التعقيم للأماكن المحتاجة.

هذا الخبر منقول من: الأقباط اليوم