أخبار الكنيسة

بطريرك الأقباط الكاثوليك يلتقي شباب الكلمة بمسيرة كلمة – وطنى

[ad_1]

استقبل صباح اليوم، غبطة أبينا البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، شباب مسيرة كلمة ببطريركية الأقباط الكاثوليك بكوبري القبة في يومهم الثاني بالمسيرة، حيث ترأس غبطته صلاة القداس الافتتاحي، بمشاركة نيافة الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشؤون الإيبارشية البطريركية، والقمص بيشوي فوزي، الوكيل البطريركي بالقاهرة، والأب فرنسيس وحيد، مسؤول المسيرة، وجمع من الآباء الكهنة.

بدأ القداس الإلهي بتقدمات الشباب، التي كانت عبارة عن الأدوات التي يستخدمونها خلال المسيرة، وهي علامة على كل ما يملكونه خلال هذا الأسبوع. ألقى غبطته كلمة العظة التي بدأت بالشكر والترحيب بجميع الحضور من المكرسين والمكرسات، والآباء الكهنة، والشباب المشاركين بالمسيرة، وتابع المسيرة ليست أحداثًا خارجية، بل داخلية في قلب كلًا منا، فهي فرصة للتحرير داخليًا وخارجيًا، تجعلنا أحرارًا وليست عبيدًا، كما أنها تعطينا الفرصة لكي نسمع.

وأضاف أن الكلمة الحقيقية تصل من القلب إلى القلب، من العقل إلى العقل، فكلمة الله تخلق حياة وهي الحياة، فأنتم ستكونون بيدكم.. يد الله التي تشفي، بلسانكم.. لسان الله الذي ينطق بكلاماته، بعقلكم.. عقل الله الذي ينير العالم من حوله، بقلبكم.. ستكونون قلب الله الذي ينشر محبته على كل الناس بخاصة المحرومين، والمهمشين.

وفي الختام، أعطى غبطته البركة الرسولية للجميع، كما تم التقاط صورة المسيرة التذكارية.

[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى